النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

المنامة عاصمة الشباب العربي

رابط مختصر
العدد 9445 الثلاثاء 17 فبراير 2015 الموافق 28 ربيع الآخر 1436

يعود النشاط البدني الذي يُمارسه الشباب بشكل منتظم بفوائد صحية على المدى الطويل وفقاً لتقرير الأطباء في الولايات المتحدة عن النشاط البدني والصحة، حيث أكدوا أنّ احتمال إصابة الناس غير النشيطين بأمراض القلب يُقرّب من ضعف احتمال الإصابة عند أولئك الذين هم أكثر نشاطاً بعد أنْ توصلّ العلماء إلى أنّ كون الشاب نشيطاً ويُمارس الرياضة بشكل منتظم؛ يساعد في منع أو تأخير العديد من الأمراض والإعاقات المحتملة. وقد أوضحت الدراسات العلمية أنّ ممارسة الشباب للرياضة بانتظام، يعمل على تحسين وظائف القلب ورفع كفاءتها ويقي من الأمراض والاستمتاع بالنشاط والحيوية الدائمة، فهي الوسيلة الأمثل للحفاظ على مستوى جيد من اللياقة البدنية بينهم، حيث تتعدد فوائدها في تحسين كفاءة أداء الأجهزة الحيوية في أجسامهم كالقلب والشرايين وأجهزة الدورة الدموية والتنفس والهضم ورفع قدرة عمل العضلات والحفاظ على مرونة المفاصل والوقاية من أمراض السمنة وضغط الدم والقلب والسكر وآلام الظهر والنقرس وتصلّب الشرايين والأمراض النفسية والروماتيزم وغيرها، فضلاً عن الشعور بالمتعة والحيوية والرشاقة والشباب الدائم في أوساطهم. يحتّل الخمول وفق بيانات منظمة الصحة العالمية المرتبة الرابعة ضمن قائمة الأسباب المؤدية للوفيات على الصعيد العالمي والإصابة بسرطان القولون والثدي والسكري وأمراض القلب، حيث النشاط البدني يترجم الحركة التي تؤديها العضلات الصغيرة والكبيرة وتستهلك السعرات الحرارية أكثر من السعرات المفقودة خلال فترات الراحة التي يحصل فيها الجسم الشبابي على المنافع الصحية أكثر عند تحريك العضلات الكبيرة. وأوضحت الدراسات، أنّ ممارسة النشاط البدني للشباب Physical activity بصورة منتظمة يوفر العديد من الفوائد الصحية، حيث يمكنه السيطرة على ارتفاع ضغط الدم عند ممارسة النشاطات البدنية، والخفّض من خطر الإصابة بالسكري والوزن الزائد وتعزيز توازن مستوى الكولسترول، ومنع تصلّب الشرايين المغذية لعضلة القلب بإزالة تراكم الترسبات الذهنية من المواد على الجدران الداخلية للشرايين، خصوصاً وأنّ العديد من الدراسات في الولايات المتحدة وحول العالم وجدت أنّ الشباب الذين يمارسون النشاط البدني بانتظام يمكن أن يقل من خطر الإصابة بسرطان القولون مقارنة بالشباب الذين لا يمارسون أي نشاط بدني. كذلك يساعد النشاط البدني على وقاية الشباب وحمايتهم من التغيرات المرتبطة بالعمر في العظام والعضلات والمفاصل والمساعدة على النوم بشكل أسرع وأسهل ومريح أكثر وأعمق، علاوة على تغلبه على الأرق والتقليل من عوارض الاكتئاب. ويأتي إطلاق المؤسسة العامة للشباب والرياضة التي تأسسّت عام 1983م لمبادرة المنامة عاصمة الشباب العربي 2015م في مارس القادم التي وضعت دعم الشباب العربي والإحاطة به والاهتمام بقضاياه المختلفة؛ تأتي خياراً استراتيجياً في سائر الميادين وحرصها على دعم برامج العمل الشبابي العربي المشترك من جانب، وإبراز الدعم الذي يحظى به قطاع الشباب في مملكة البحرين، ولا سيما في حقل الرياضة وتعددها واختلافها وتنوعها منذ صدور المرسوم الأميري عام 1975م.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا