النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

.. ستبقى في وجدان أهل البحرين

رابط مختصر
العدد 9421 السبت 24 يناير 2015 الموافق 4 ربيع الآخر 1436

برحيل الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود إلى رحمة الله الواسعة، تكون الأمة العربية والاسلامية قد فقدت زعيما ورمزا عظيما، وهب كل حياته من أجل نصرة القضايا العربية والاسلامية والدفاع عنها ببأس شديد في شتى المحافل الدولية. وبرحيل أبومتعب نكون نحن هنا في البحرين، قد فقدنا نعم الأخ والشقيق الاكبر، الذي تميز بالحكمة والحنكة والمواقف التاريخية المشهودة، التي جعلت من المملكتين مملكة واحدة، ومن الشعبين شعبا واحدا، وهو من قال رحمه الله:«حدود المنامة هي حدود الرياض وحدود الرياض هي حدود المنامة». إن فقدان الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه أصاب البحرين كلها بحزن وألم شديدين، وهي تستذكر بكل الامتنان والعرفان والتقدير ما بذله الفقيد الكبير من جهود في تعزيز العلاقات الاخوية التاريخية بين المملكتين على شتى الأصعدة. ولن ننسى هنا في البحرين مواقف أبومتعب من مختلف الظروف التي مررننا بها على مدى السنوات السابقة، ومشاركته لنا مختلف المناسبات مجسدا أسمى معاني الاخوة والعروبة ووحدة الهدف والمصير المشترك، وحرصه رحمه الله على أمن واستقرار وسلامة البحرين. وسيبقى أبومتعب طيب الله ثراه في وجدان أهل الخليج جميعا رمزا للوحدة والاتحاد، حيث لم يألُ الراحل الكبير جهدا للتكامل الخليجي ومساندة العمل المشترك ودعم وتطوير مسيرة مجلس التعاون وصولا الى الاتحاد المنشود. وسوف تستذكر الأمة العربية والاسلامية بكل تقدير في وجدانها قائدا فذا ومدافعا صلبا عن العروبة والاسلام والمسلمين، ورمزا للتضامن ووحدة الصف، من خلال عمله الدؤوب لتنقية الاجواء من كل الشوائب وتجاوز أية خلافات تعرقل مسيرة هذه الأمة في تحقيق نهضتها ومواجهة التحديات التي تحيط بها. وقد فقد العالم برحيل الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه قائدا للاعتدال والتوازن والحكمة، ورمزا للسلام والحوار والمحبة والعطاء بلا حدود لكل ما من شأنه أن يجنب البشرية شرور القتال والحروب ويساعد على نشر السلام والاستقرار والامن والرخاء في العالم. رحم الله الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وطيب ثراه وأسكنه فسيح جناته وألهم الجميع الصبر والسلوان، وان يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في مواصلة قيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة نحو مزيد من الرفعة والعزة والنهضة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا