النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

تصريحاتك ليست «تمام» !!!

رابط مختصر
العدد 9419 الخميس 22 يناير 2015 الموافق 2 ربيع الآخر 1436

تصريحات رئيس وزراء لبنان تمام سلام التي تنشرها «الايام» هنا اليوم، تنشرها عملاً بحرية الرأي والتعبير التي تتمتع بها الصحافة البحرينية في ظل المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه ودعم ومساندة جلالته للصحافة البحرينية وانتصاره الدائم لها وللصحفيين البحرينيين. غير أننا نودُّ أن نوضّح للقرّاء الأعزاء موقفنا من هذه التصريحات في الجزء الذي يتعلق بالبحرين والتصريحات الفاحشة التي أدلى بها مؤخرا زعيم حزب الله اللبناني الإرهابي حسن نصر الله من بيروت والتي تجنَّى فيها على البحرين والبحرينيين جميعاً، ولم يجد من يردعه أو ينهره في قمة السلطة في لبنان عن الإساءة إلى العلاقات الأخوية بين البلدين. ومع كل الاحترام والتقدير لدولة رئيس وزراء لبنان تمام سلام، إلا أنه يؤسفنا أن نقول إن هذه التصريحات جاءت خاوية من أي موقف إزاء تصريحات الإرهابي نصر الله وهي لم ترتقِ إلى مستوى وجسامة ما ارتكبه نصر الله من جرم شاهر وظاهر وخسيس إزاء دولة شقيقة تقدّر لبنان واللبنانيين جميعًا وانتصرت دائما للبنان التنوير والحرية. واضح جدا من تصريحات تمام سلام المنشورة في «الايام» اليوم أن الرجل لا يريد أن يتخذ موقفًا من تصريحات الإرهابي نصر الله، لا بالشجب ولا بالإدانة ولا بالرفض ولا حتى بالاعتذار أيضا، وإنما بكلمات يحاول التملص من خلالها حتى لا يغضب نصر الله!! عذرًا يا دولة رئيس وزراء لبنان، فقد عرفنا اللبنانيين أنهم يملكون الشجاعة الكافية لمواجهة المواقف الصعبة، ولم نعرف عنهم أنهم يمكن أن ينكسروا أو يتخاذلوا أمام الإرهاب الذي يمارسه نصر الله والذي طالما عانوا منه هم قبل غيرهم! أنت يا دولة رئيس وزراء لبنان مسؤول عن كل لبنان وكل اللبنانيين، وبالذات عن السياسة الخارجية للبنان، ولابد أن يكون لك موقف واضح وصريح من تصريحات نصر الله الإرهابية، وليس محاولة اللّف والدوران على هذه التصريحات المشينة بحق دولة شقيقة. إن لبنان دولة نكن لها كل الاحترام والتقدير، ولا نريد لها أن تكون دولة عصابات ومليشيات إرهابية، ولا «حارة كل من ايدو الو»، وكفى ما يعيثه نصره من فساد وإرهاب في لبنان وسوريا وما ارتكبه من مذابح دموية بشعة بحق أبناء البلدين الشقيقين. وحتى يكون لبنان كذلك، لبنان التنوير والحرية والثقافة، فلابد أن يكون هناك رجال يتحملون بكل شجاعة مسؤولية الموقف بكل ما تحمله من تبعات ومسؤوليات جسام أثبت أهل لبنان الذين نعرفهم أنهم أهل للمسؤولية الجسيمة التي يتحملونها، ويؤسفنا أن نقول لك أخيرًا: إن تصريحاتك ليست «تمام»!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا