النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

البنك الشبابي

رابط مختصر
العدد 9417 الاثلاثاء 20 يناير 2015 الموافق 29 ربيع الأول 1436

يستهدف هذا النوع من الناشط تشجيع النشاطات البنكية وخلقها من طرف الشباب أصحاب المبادرات عبر أشكال وإجراءات ترمي إلى ترقية تشغيلهم وتقديم الدعم والاستشارة لهم من أجل إنشاء المؤسسات المصغرة في مختلف مراحل المشروعات المالية وإعلام المستثمرين الشبابيين بالقوانين المتعلقة بممارسة نشاطاتهم وإبلاغ أصحاب المبادرات المقبولة بالدعم الممنوح لهم والامتيازات المقررة في جهاز تلك المؤسسات المُصغرة وضمان متابعة ومرافقة هذه المؤسسات خلال فترتي الإنجاز أو بعد الاستغلال أو في حالة توسيع النشاطات التي عادة ما تبقى موجّهة للشباب للاستثمار في المؤسسات المصغرة ممّن يظهرون استعداداً وميولاً لمن تزيد أعمارهم عن العشرين وتقل عن الأربعين ويمتلكون المؤهلات المهنية والمهارات الفنية في الأنشطة المقترحة والمشاركات الشخصية في تمويل المشروعات الشبابية المختلفة. يتشكل كل من الاستثمار المالي والتركيبة البنكية في إسهام الاستثمارات الشبابية المالية التي تتغير قيمتها حسب مستوى الاستثمار ودعم وتشغيل الشباب في تمويل المشروعات التنموية المحلية التي تعدّ إشكالية التشغيل من حيث أبعادها المتعددة من أهم دعائم التنمية المحلية بما يستوجب رفع السياقات التنموية، بعد وضع الإجراءات الملموسة والأجهزة الخاصة التي ترتكز على خلق الأشغال بطريق الاستثمار المنتج لدى الشباب ودعمهم وتشغيلهم وفق سياسة خلق المناصب الأكثر جلباً للقدرات الإبداعية الشبابية عن طريق تشجيع إحداث الأنشطة المنتجة للمواد والخدمات من قبل ذوي المشاريع منهم وتشجيع العمليات والتدابير الرامية إلى ترقية تشغيل أفراد هذه الفئة وإيجاد المؤسسات المصغرة من قبل هذه الفئة المُستثمرة. إنّ تمويل الشباب المبادر أو ما يطلق عليه البنك الشبابي Youth Bank يصبّ في دعم المبتدئين الشباب من أصحاب العمل الحر الذي يُساعدهم على التحرر من عقلية الوظيفة العامة وتحفيز المنظومات الناشئة على خلق الوظائف ودفع المرتبات في الوظيفة الخاصة، بما يوجد حالة المنطقة المسماة بالأكثر قدرة على المنافسة والابتكار ولعب الأدوار الحيوية لتحويل المناطق التي تُعاني عجزاً في الخدمات، إلى تحقيق حالة الرخاء فيها بعد توفير فرص العمل المستدامة بينهم من الجنسين وتعميق أدوارهم الحيوية في تحسين الظروف المعيشية وتشكيل القوة الدافعة للاقتصاد الوطني. ترتبط مفاهيم التنمية الشبابية هذه بوجود الهياكل التمويلية التي تُعظّم المعدلات التنموية في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ودفع عجلة التنمية والنهوض بالمجتمع في شتى المجالات التي تتخذ القرارات في نظامها المصرفي، إنشاء الوكالات الوطنية التنموية الخاصة بدعم وتشغيل الشباب الذي يُعنى بتمويل استثماراتهم وتوفير الضمانات التي تُقدم للبنوك والمصارف بغية تعزيز معدلات التنمية المحلية وتحقيق التنمية المستدامة الشاملة بعد تضمينها أدوراً توجيهية وإعلامية كبيرة للصنف المبادر منهم، مقابل الجهود المبذولة لمعرفة الإمكانيات والفرص المتوافرة في مجال الاستثمار والإنعاش الاقتصادي ورفع التحديات التنافسية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا