النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

معادن الرجال

رابط مختصر
العدد 9393 السبت 27 ديسمبر 2014 الموافق 5 ربيع الأول 1436

مطلع القرن العشرين، قالها السياسي العربي المعروف سعد زغلول «الرجل بصراحته في القول وإخلاصه في العمل» وقبله بأربعمائة سنة اعترف الفيلسوف الإيطالي نيكولو مكيافيلي بأن الألقاب «ليست هي التي تشرّف الرجال، بل الرجال هم الذين يشرّفون الألقاب» وكل ذلك يؤكد حقيقة رئيسية مفادها أن معادن الرجال تكشفها الشدائد والأزمات، والتي تسجل لهم مواقف تبقى محل تقدير واعتزاز، وهو أمر يحسب للفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية والذي اتسم في أكثر من موقف ومناسبة برباطة الجأش والتفكير الثاقب، وعلى هذه الخلفية جاء اللقاء المفتوح الذي عقده الأسبوع الماضي مع عدد من الشخصيات المجتمعية، وعبر خلاله عن رؤيته للتحديات الأمنية المحيطة بنا وكيفية التعامل معها بفعالية بما يضمن حماية مجتمعنا وتعزيز أمنه وسلامته. وللوهلة الأولى، يتضح أن هذه الرؤية العلمية والعملية في الوقت ذاته والمواقف التي تندرج في إطارها والتي عبر عنها وزير الداخلية، نابعة من مسئوليته أمام الله والملك والوطن ومعبرة عن حس وطني عال وفكر أمني مستنير يتسم بالصراحة والصرامة، فنحن جميعا نتشارك مسؤولية الحفاظ على هذا الوطن وعلينا النهوض بأدوارنا المجتمعية التي تتطلبها هذه المسؤولية. لكن الواقع يكشف في بعض الأحيان عن وجود فئة من الناس لا يقع البناء على خريطة اهتماماتهم وإنما هدفهم الهدم والتشويه، يقتاتون على التخندقات ويرفضون الرقي بفكرهم وتغليب مصلحة الوطن على مصالحهم الشخصية ويثبتون يوما بعد آخر أنهم يعملون وفق أجندات غير وطنية، ولذلك وجدنا من حاول استغلال هذا اللقاء المفتوح وتوظيفه لمصالح ضيقة بدلا من التعامل مع الأمر بصورة إيجابية والبناء على ما طرح فيه. ورغم محاولات هذه الفئة التي بات الكل يعرفها ويدرك مراميها فإن كل المؤشرات الواضحة على الساحة المجتمعية تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن البحرين ماضية إلى الأمام بفضل جهود رجالها المخلصين المؤمنين بأن الوطن أبقى من أي مصالح وأن التعامل مع الشأن الوطني بنظرية ضيقة ومفاهيم قاصرة منهج غير وطني ولن يكتب له البقاء.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا