النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10819 الخميس 22 نوفمبر 2018 الموافق 14 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:41AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

بداية مسيرة العمل

رابط مختصر
العدد 9386 السبت 20 ديسمبر 2014 الموافق 28 صفر 1436

بدأت مملكة البحرين صفحة جديدة من مسيرة العمل التشريعي بعد تفضل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بافتتاح دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الرابع لمجلسي النواب والشورى، وإعلان جلالته عن بداية أعمال المجلس الوطني الجديد خلال الكلمة السامية التي ألقاها جلالته بهذه المناسبة. لقد كانت كلمة جلالة الملك المفدى السامية شاملة في محتواها ومضمونها ونقلت رؤية وتطلعات جلالته للمرحلة القادمة لمستقبل المملكة ولمسيرة عمل المجلس الوطني، بحيث تكون الكلمة السامية هي حجر الأساس التي ينطلق منها عمل المجلس الوطني الجديد، وهي الدافع الرئيسي لأعضاء المجلس للعمل بجد وإخلاص لتحقيق طموحات وتطلعات العاهل المفدى لمستقبل المملكة. المرحلة القادمة للمجلس مرحلة صعبة وحساسة في ظل التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية التي تواجهها المنطقة، وتتطلب جهداً كبيراً من الجميع وتعاوناً مستمراً بين السلطة التشريعية والحكومة لمحاربة التطرف والإرهاب وتجفيف مصادر تمويله والعمل على دفع عجلة الاقتصاد وخفض الدين العام وتطوير الخدمات التي تقدمها الدولة في شتى المجالات، بالإضافة إلى تحسين الوضع المعيشي والخدمات الإسكانية بما يرتقي إلى تطلعات القيادة والشعب، فهذه المرحلة تتطلب عملاً مكثفاً وخططاً تنموية فعالة ومدروسة بشكل جيد وصحيح تضمن الوصول للأفضل وتحقيق التطلعات والآمال المرجوه. المسؤولية كبيرة على الجميع، والمرحلة الحالية تستوجب من أعضاء المجلس الوطني التركيز على الأحداث والتطورات والمخططات التي تحاك في المنطقة وفي العالم، وتستوجب منهم أيضاً دعم ومساندة القيادة والحكومة في اتخاذ القرارات والإجراءات السليمة والضرورية لمواجهة التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية بكل اقتدار وحزم. مستقبل الوطن والمواطنين هو الهدف الرئيسي الذي يجب أن يُبنى عليه العمل، فمن يعمل بإخلاص وأمانة ويضع مصلحة الوطن والمواطنين فوق كل اعتبار سيحقق الأفضل لمملكتنا الغالية وشعبها الوفي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا