النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

«ابتسامة» في المستقبل الشبابية

رابط مختصر
لعدد 9368 الثلاثاء 2 ديسمبر 2014 الموافق 10 صفر 1437

تضع مبادرة «ابتسامة» على قائمة أولوياتها تقديم الخدمات الاجتماعية والنفسية والمادية والمعنوية للأطفال وأسرهم وتوفير المكان الملائم للحفاظ على صحتهم وتنمية روح المسؤولية الاجتماعية لديهم في المناسبات والفعاليات المختلفة لصالحهم واستغلال أوقات فراغهم في ممارسة الأنشطة المتنوعة التي تدخل الفرحة والسرور في نفوسهم وطرح الكتابات الثقافية والاجتماعية التي تزيد من الوعي بشأنهم. المبادرة التي تستهدف الأطفال المصابين بالسرطان وأولياء أمورهم، تقوم على مشاريع عدة، كمشروع أبجد ومشروع تجهيز غرفة مريض بالمنزل ومشروع مجلة ابتسامة؛ من أجل رفع مستواهم التعليمي والتواصل معهم ومعرفة أحوالهم الدراسية وتوفير البيئة التعليمية الملائمة والصحية السليمة لهم وزيادة الثقة لديهم لانعدام قدرة ذويهم على توفير حاجياتهم الأساسية وحاجتهم لأنواع الأدوات الشخصية الخاصة وعدم تعرضهم إلى إمراض أخرى بسبب نقص المناعة لديهم وحاجتهم للهدوء وعدم إزعاجهم خلال فترة العلاج، إضافة إلى نشر إنجازات فريق المبادرة وما تضمنّه من معلومات عامة عن مرض السرطان وكيفية التعامل معه. علاوة على تحسين بيئة أجنحة الأطفال في المستشفيات باستغلال أوقات فراغ المصابين منهم في ممارسة أنشطة تدخل البهجة في نفوسهم وإبعاد اليأس والخوف عنهم ودعمهم وتشجيعهم على مواصلة الحياة وزيادة الأمل فيهم واكتشاف مواهبهم وتنميتها وتفاعل كوادر العمل معهم وخلق روح التعاون ومحاولة إبعاد شعور الوحدة عنهم. في عام 1999م، بدأت جمعية المستقبل الشبابية عطاءها بصورة رسمية وفق رؤيتها لجيل شبابي يُسهم في خدمة مجتمعه وتقديم الأفكار الهادفة لشرائحه المختلفة، وفي رسالتها الاجتماعية الموجهة لخدمة الأطفال والشباب في مختلف المجالات الاجتماعية والثقافية والفنية؛ بناءً على قيّم الحماس والابتكار والإبداع والشفافية والعمل التطوعي والإيجابية والنزاهة والعدالة والتطور المستمر والعمل بروح الفريق والشراكة مع القطاعين العام والخاص قد تعهدت مبادرة ابتسامة الشبابية Youth Smile Initiative بلمّ شمل الشباب ووحدت طاقاته لخدمة الأطفال والناشئة والشباب في وطنهم وفق إطار متوازن من العمل التطوعي، واهتمّت بمناقشة قضاياهم وحلّ مشكلاتهم، وتوعيتهم بحقوق هذه الفئات والعمل على تطبيقها في جميع المجالات، فضلاً عن اكتشاف مواهبهم في مختلف المجالات الثقافية والفكرية والفنية والاهتمام بها، والإسهام في تربيتهم على إبداء الرأي والنقد البناء وإكسابهم مهارات المناقشة والحوار واحترام الرأي الآخر، ومساندة دورهم في خدمة المجتمع وتنمية الوعي لديهم بأهمية العمل التطوعي الجماعي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا