النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

معالي الوزير.. هؤلاء أبناؤك!!

رابط مختصر
الاحد 21 ربيع الاول 1431هـ 07/03/2010

منتخبنا لكرة اليد الذي شرّف الرياضة البحرينية ورفع اسم مملكتنا الحبيبة عالياً بتأهله إلى نهائيات كأس العالم القادمة في السويد كان قدوة للجميع ومثلاً وطنياً راقياً في العطاء والتضحية من أجل الوطن وإعلاء شأنه في المحافل الدولية والعالمية. في العاصمة اللبنانية بيروت نجوم كرة اليد الأوفياء كانوا على الوعد، وفي مستوى المسؤولية وحققوا الحلم المنتظر وكانوا خير سفراء لمملكتنا الغالية ونقشوا بحروف من ذهب قصة الحلم الجميل الذي تحقق وكتبوا لكرة اليد والرياضة البحرينية تاريخ جديد وإنجاز غير مسبوق ترفع له القبعة، ورغم هذا الإنجاز الذي أثلج صدر الشعب البحريني، إلا أن المنتخب صاحب الإنجاز يضم في صفوفه أكثر من تسع لاعبين عاطلين عن العمل وبدون وظائف تؤمن مستقبلهم، ورغم ذلك كانوا أوفياء مخلصين للمملكة جنود يذودون عن المنتخب بعيداً عن لي الذراع أو المطالبة بحقوقهم قبل بدء البطولة، كما يفعل الكثير من اللاعبين ويضعون المسؤولين أمام الأمر الواقع، ولكن نجوم منتخب كرة اليد لعبوا وضحّوا من أجل الوطن، وبعد الإنجاز والتأهل إلى مونديال العالم ألا يستحق هؤلاء التكريم وتوفير الوظيفة التي تؤمن لهم المستقبل؟! ومن هذا المنبر أناشد معالي وزير الداخلية ومعالي وزير الدفاع أصحاب الأيادي البيضاء والقلوب الرحيمة والإنسانية الطيبة النظر بعين الاعتبار وبقلب الأب الحنون إلى مشكلة نجوم كرة اليد البحرينية؛ لتأمين مستقبلهم وتوفير الحياة الكريمة لهم عبر توظيفهم في وزارتي الداخلية والدفاع في ضوء المواقف الإنسانية الكثيرة التي لامسناها من قبل معاليكما في مناسبات كثيرة لمن قدموا وحققوا إنجازات للمملكة في شتى المجالات، والذي لاشك أن سعيكما سيكون أجره عظيماً عند العلي القدير. وفي نفس الوقت نناشد معالي رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة الذي قام بمبادرات وخطوات طيبة عندما كان في بيروت وعاش فرحة التأهل مع أفراد المنتخب أن يسعى في التنسيق مع الجهات والوزارات لإيجاد حل لمشكلة لاعبي المنتخب وتوفير الوظائف لهم كجزء لرد الجميل لما قدموه هؤلاء النجوم، خاصة أنه قد تكلّلت مساعيكم بالنجاح في مواقف سابقة مع لاعبي المنتخبات الوطنية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا