النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

ليــــس بطـــلاً

رابط مختصر
الاثنين 25 محرم 1431هـ العدد 7581

أصيب رئيس وزراء الدانمرك قبل عام بمرض الاكتئاب. وعندما ذهب الرجل يعرض حالته على طبيب نفساني جلس واسترخى وشرح له كل ما يعانيه من ضغوطات العمل والمشاكل التي تراكمت عليه في الفترة الأخيرة. لم يخبئ رئيس الوزراء شيئا عن طبيبه ولم يخف من إفشاء أسراره. وبعد جلسات كتب الطبيب له الأدوية التي من المفترض أن يتناولها، لكن الأهم من الأدوية هو انه نصحه بالتوقف عن العمل والإرهاق وإراحة باله لمدة ثلاثة شهور كاملة. نفذ رئيس الوزراء كل ما قاله له الطبيب بالحرف. ففي أول جلسة لمجلس الوزراء شرح الرجل ما يعانيه من الاكتئاب للوزراء واخبرهم عن قراره بالاعتزال مؤقتا وطلب من نائبه أن يباشر عمله نيابه عنه حتى يتشافى كليا. فبسبب مرضه لن يتمكن من اتخاذ القرارات ولن يستطيع مواجهة المشكلات وغير ذلك. في الغد خرجت الصحف تنشر كل شئ عن مرض رئيس الوزراء وتخبر الناس عن علاجه وتمتدح شفافيته العالية. بعد ثلاثة شهور كاملة وشفاءه عاد إلى عمله سعيدا ومتحمسا للشغل. والاهم من العمل أن الانتخابات كانت قريبة في الدانمرك واحتار هو في أمرها، فالناس تعرف انه أصيب بالاكتئاب وان مرضه سوف يطول، فهل من المعقول أن يرشح نفسه ؟ وحتى لو فعل ذلك فان خسارته متوقعة، فمن غير الممكن أن يصوت الناس لمرشح مريض. بعد تردد طويل قرر الرجل خوض الانتخابات وكانت النتيجة غير متوقعة على الإطلاق، فقد فاز هو وحزبه بأغلبية كبيرة تمكنه من تشكيل الحكومة مرة أخرى. وعندما اجتمع مع مستشاريه يسألهم عن هذه النتيجة العجيبة قالوا له كلاما قليلا ولكن مفيدا جدا: لقد نجحت لأنك لم تخف مرضك عن الناس وتعاملت مع الموضوع وكأنك مواطن عادي يمكن أن يمرض في أية لحظة، واحبك الناس لأنك لم تصنع من نفسك بطلا وتكمل العمل وأنت مريض بدون أية راحة. لقد كنت صادقا مع نفسك ومع الناس ومع بلادك. اليوم الكثير من المسئولين العرب من أصغرهم إلى أكبرهم لا يمرضون ولا يتقاعدون ولا يرتاحون، ليس من العمل ولكن الفساد والشر، يحملون كراسيهم معهم إلى المقبرة، ويقررون الخلود لأنفسهم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا