النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

حول سكة التواصل مرة أخرى

رابط مختصر
الاربعاء 10 ربيع الاول 1431هـ العدد 7625

حين جرى الاعلان قبل سنوات عن دراسة الجدوى الاقتصادية لسكة التواصل بين دول مجلس التعاون الخليجي التي تبدأ من الكويت وتنتهي في مسقط، كنت قد اعلنت فرحي بهذا المشروع الرائد الكبير، واقترحت ان تجرى دراسة الجدوى الاقتصادية لشمول العراق به مستقبلاً. واكدت هذا المقترح قبل اشهر عندما جرى الإعلان عن إقرار طرح المشروع على الشركات العالمية لتنفيذه وتحديد سنة 2017 للانتهاء منه، وتخـصـيـص المـبــالـغ الـلازمــة لهــذا التنفيذ، وجعلها عشرين او خمـسة وعشـرين مـلــيـار دولار، لضمان النوعية العالية لهذه السكة المرتجاة، التي ينتظرها ليس أبناء دول مجلس التعاون الخليجي فحسب، بل وكل من تعز عليـهم قضية تعزيز التضامن والتقارب بين الدول العربية جمعاء، وتحقيق التكامل الاقتصادي فيما بينها، وصولا الى إقامة الاتحاد العربي، على شاكلة الاتحاد الاوربي. ولا لوم لأحد في ان هذا المقترح لم يأخذ طريقه إلى طاولة من بحثوا جدوى سكة التواصل ، والذين اقروا طرح المشروع على الشركات العالمية لتنفيذه. اذ ان امراً كهذا يحتاج الى ممهدات سياسية لم تتوفر حتى الآن مع الأسف الشديد. غير ان هذا لا يلغي الطموح الذي يجسده المقترح. وان ما حملني على العودة الى طرح المقترح، للمرة الثالثة، هو ما أعلنه وزير النقل العراقي عامر عبد الجبار اسماعيل، قبل ايام، عن ما اسماه بالقناة الجافة، بتوقيع عقد مع تركيا لشراء عربات جديدة للسكك الحديد، من المتوقع تسّلمها مطلع العام ألفين واحد عشر، وأشار الوزير الى ان “القناة الجافة مشروع حيوي يتم بموجبه ربط ميناء ام قصر العراقي، الواقع على الخليج، بشمال اوروبا، عبر تركيا، وميناء ام قصر عبر سوريا بميناء طرطوس واللاذقية لربط البحر الأبيض المتوسط بالخليج العربي”. واستطرد الوزير في الحديث عن أهمية هذا المشروع باعتباره “من اقصر الطرق وارخصها تكلفة لربط جنوب الكرة الارضية بشمالها عبر سوريا وتركيا. فهو، كما ذكر قفزة قد تغيّر رسم سياسات العالم الاقتصادية، وهو يوازي قناة السويس في الاهمية. ذلك ان يختصر الكثير من الوقت والمال وتكاليف النقل، فضلا عن الامان الذي يحققه بعد تفشي ظاهرة القرصنة في البحر الأحمر وخليج عدن. وسيكون الطريق اقصر، كما قلنا، إضافة إلى إن الكلفة ستكون اقل، وستحقق جدوى اقتصادية للمستفيدين منه. ويجنّب المستخدمين دفع رسوم باهظة. ويتيح لدول البحر الابيض المتوسط والبحر الاسود نقل بضائعها الى الخليج وشرق آسيا. ولا شك ان المشاريع الطموحة، صغيرة كانت ام كبيرة كما هو حال “جسر المحبة” بين البحرين وقطر، وسكة التواصل بين دول مجلس التعاون الخليجي، والقناة الجافة التي تحدث عنها الوزير العراقي، والتكامل الاقتصادي العربي، والاتحاد العربي المنشود، كل هذه المشاريع الطموحة تبدأ باعتبارها فكرة تستشرف المستقبل، وتجد من يتبناها ويعمل لتحقيها بدأب وإخلاص، للاستفادة من جدواها، لصالح شعوب البلدان المشمولة بها. واذا كنت في السابق أتوجه بمقترحي الى دول مجلس التعاون الخليجي لدراسة الجدوى الاقتصادية لشمول العرق بسكة التواصل، أتوجه اليوم الى الجهات المعنية في هذه الدول والى المسؤولين العراقيين لبحث الموضوع وجدواه الاقتصادية والسياسية والثقافية وتحقيق انضمام العراق، بكل طاقاته الاقتصادية والفنية والعلمية والثقافية الى مجلس التعاون الخليجي لتحقيق مصلحة كبيرة لدول المجلس والعراق، آملاً ان لا يكون التنفيذ بعيداً، ما دام يحقق هذه المصلحة الحيوية للجميع. وكل آت قريب ان صدقت النيات، واستجابت للطموحات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا