النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

رسمياً: الدخيل يقرر الاعتزال !!

رابط مختصر
العدد 8090 السبت 4 يونيو 2011 الموافق 2 رجب 1432 هـ

الخلوق الصياد عبدالله عدنان الدخيل .. اسم برز في عالم لعبة كرة القدم وشق طريقه ليكون احد أشهر اللاعبين والنجوم الهدافين، وكانت شهرته فاقت سنه لطريقته الخاصة في الإبداع بمهارات الهدافين النادرة وفنه بالجاذبية للكرة في اي موقع وأخلاقه العالية .. فهو من مواليد 3/6/1985 ( وشاهدوا عيده ميلاه بيوم زواجه فهو متميز في كل شيء حفظه الله ) ولعب وتدرب بنادي المحرق وتدرج بفئاته السنية حتى وصل إلى الفريق الأول ومن ثم اختير للمنتخب الأولمبي ثم المنتخب الأول وهو نجم صغير في السن كبير في الأداء تفوق على أبناء جيله ولمع بينهم وزاحم محترفين ودوليين كبارا لعبوا إلى جواره بالنادي والمنتخب كالبرازيلي ريكو والبحرينيين جيسي جون وحسين علي بيليه وهو هداف من الطراز الأول، سريع ومهاري ويجيد اللعب بالقدمين كما يتميز بالضربات الرأسية ويبرز في اللقاءات الحاسمة والمصيرية، اشتهر بالكثير من الألقاب كاليريور والقناص والمشاكس وغيرها لكن أشهرها على الإطلاق هو لقب ( الصياد ). وتعتبر عائلة الدخيل والتي ينتمي لها نجمنا عبدالله إحدى العائلات البحرينية التي أخرجت الكثير من نجوم كرة القدم في مملكة البحرين بشكل عام وفي نادي المحرق بشكل خاص كأعمامه أحمد صالح الدخيل وعبدالمنعم الدخيل ومحمد صالح الدخيل ومن الجيل الحالي حمد عبدالمنعم الدخيل وصالح أحمد الدخيل وسلمان أحمد الدخيل وأيضا والده الخلوق عدنان مبدع بأيامه ونحن ادرى بها بسريتنا؟ فهذا الهداف النجم المحبوب الخلوق الكبير لديه حب غير طبيعي مع مرمى الخصوم فيفعل المستحيل ويقوم بعمل شيء رائع بكل دقيقة وثانية بإبهار.. يلفت أنظار المتابعين له .. يتخلله نوع من المجازفة لإضفاء لمسة غير عاقلة تجعله رائعا أكثر من غيره .. وتلك عادة العمالقة العباقرة.. وفي الأخير يكمله بانجاز يتذكره الجميع إلى الأبد .. نعم هذا النجم الكبير عبادي .. يهوى التحدي .. فتراه منذ صغره يخلص في حب الفوز لا غير .. ويجيد اللعب بأسلوب التصوير المدهش بتصويباته للكرة على الخصوم .. ويجيد التحدث مع الكرات بهمس وبسرية لا يعرفها الا هو ؟؟ ويرفض ان يكون متخلفا عن الركب في المشاركات الداخلية والخارجية لناديه والمنتخب.. ليصبح معلم يعلم من لا يعلم ؟؟ وشدني بتحركاته بأسلوبه الراقي .. عندما احترف خارجيا بالوحدة الاماراتى وكانت الأغلى بوقتها .نقطة شديدة الوضوحالكابتن الهداف عبدالله الدخيل .. لم يأخذ العلامة التي يستحقها عندما يحقق اكبر علامة بلعبه وأعني هنا التهديف ومساعدة ناديه والمنتخب بالتفوق من كافة الصحف والمجلات الرياضية .. ومع ذلك يزيد في موهبته وبشكل رهيب .. فاللوحات الفنية التي يعزفها أثناء لعبه .. نادرة .. خارقة .. مستحيلة.. ماكرة.. متنوعة.. حقا انه موهبة لا تذبل .. التاريخ وحده هو من ينصفه لا انا وقلمي يصفه بانه أفضل ما ولدت البحرين . إذن لو سألت التاريخ عن سر وجوده وهو في المقدمة والانجازات .. فالجواب عبدالله الدخيل .. هو التاريخ الذي سيبقى في الأذهان خالدا وفي قلوبنا محبا .. الى الأبد .. رسميا: الدخيل يقرر الاعتزال أعلن لاعب المنتخب الوطني ونادي المحرق الصياد النجم عبدالله عدنان الدخيل يوم امس عندما تشرفنا بالسلام عليه شخصيا رسميا قرراه باعتزال العزوبية ودخول القفص الذهبي حيث احتفل بزفافه بام المدن المحرق وسط حضور غفير لا يصدق من محبي اللاعب من زملائه اللاعبين والجماهير التي تكن له الكثير من الحب والتقدير بعد أن رسم على شفاهها البسمة بالعديد من الانتصارات وبالذات بطولة الدوري الأخيرة . فمليار مبروك هذا الصيد ياصياد والاجمل وجود الدرع الغالي بجانبك وهذا يعنى الكثير !!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا