النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

كلنا بحرينيون

رابط مختصر
العدد 7990 الخميس 24 فبراير 2011 الموافق 21 ربيع الأول 1432هـ

منذ طفولتي وانا اعيش في هذه الارض الطيبة لم افرق بين اخواني الشيعة او السنة الذين يتعاملون معي فقد عشنا ما يقارب من 30 سنة في بيوت العمال البيوت المقابلة للمساحة التي اقيمت عليها بناية الكويتي كنا عوائل مختلفة ولكننا عشنا كعائلة واحدة في 26 منزلاً تضم عوائل شيعية و عوائل سنية، كنا نلعب مع بعض كنا نذهب للمدرسة مع بعض كنا نأكل مع بعض لم نكن نعرف لغة الشيعة او السنة كنا متحابون متعاونون في كل شيء كان لنا فريق اسمه الشباب المتحد الذي كان مدعوماً من كل الفريج نساء و رجال خصوصاً وان الملعب كان مقابلاً لبيوتنا فتخرج النساء و الاولاد الصغار لتشجيعنا، لم يفرقوا بين احد منا كنا نتعامل مع بعض على اننا اصدقاء بحرينيون وحتى عندما اندمجنا مع نادي المجد و النيل و اللولو و الماحوز و ام الحصم في نادي السلمانية ثم القادسية لم نشعر بأن هناك طائفتين، كنا نتشارك في الافراح و الاحزان كنا نذهب للمواتم كعائلة واحدة وكان بيننا لاعبون منهم السني و منهم الشيعي ولا احد يضايق الاخر او يجرحه و يتكلم عن مذهبه وطائفته ولكن انتشرت في الآونة الاخيرة كلمة الطائفية الدخيلة علينا في هذا البلد الامن و المجتمع المتألف هذه الطائفية التي انتشرت بسرعة وبدأ الجار يكره جاره و الصديق يبعد عن صديقه و وصلت هذه النعرة الطائفية حتى في مجال العمل الذي بدأ فيه التفرقة بين الموظفين و الاصدقاء الذين كانوا متحابون مع بعضهم البعض. بصراحة هذه الطائفية الكلمة التي اكرهها بدأت واضحة حتى في الرسائل النصية و المسجات المتداولة و التي تزيد من الحقد و الكراهية لما فيها من شتم و استهزاء من الجانبين الذين عاشوا مع بعض و جمعتهم الدراسة و العمل و اغلبهم من ابناء فريج واحد، هذه الرسائل النصية حولت المودة و المحبة الى عداوات و كراهية و حقد ليس له اول ولا آخر. يا اخوان هذا الوضع المؤسف يدعونا جميعاً للخوف على مستقبل هذا البلد ومستقبل اولادنا لذا ادعو الجميع إلى بذل مزيد من الجهد والحث للامتناع عن ارسال و تبادل هذه المسجات و الرسائل النصية المحرضة وابعاد الجميع عن الاحقاد و خلق روح المحبة والالفة حتى لا تحصد هذه الامور الطائفية الأخضر و اليابس في هذا البلد المعروف بطيبة أهله فكلنا بحرينيون.. (يارب اجعل هذا البلد آمنا و احفظه من كل الشرور و الفتن اللهم.. اصلح بيننا و وحد صفوفنا). الفورمولا واحد احزنني كثيراً خبر انسحاب حلبة البحرين عن تنظيم الجولة الافتتاحية لبطولة الفورمولا واحد حيث ان الجميع عمل كثيراً في الفترة السابقة لانجاح هذه المناسبة و هذا السباق، وبالاحرى الانسحاب سوف يؤثر على اقتصادنا الوطني حيث اننا نطمع في استضافة الفورمولا واحد ونقدم كل ما لدينا لانعاش البلد من جوانب كثيرة يعرفها القاصي و الداني منذ بدأنا في انشاء الحلبة واقامة السباقات عليها. ولكني في هذا الوضع الذي نعيشة في البحرين اتفق مع حكمة سمو الامير الملكي سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد في رؤيته للتركيز و الشروع في الحوار بضم جميع فئات المجتمع البحريني من اجل ايجاد حل للوضع السياسي الحالي من المملكة لتعود المياه لمجاريها مرة أخرى لاستضافة هذا السباق بصورة افضل عما كانت عليه في السنوات السابقة. ومن خلال دعوة سمو ولي العهد علينا جميعاً ان نحكم عقولنا و ضمائرنا متفقين على ان هذه الارض هي التي ربتنا و علمتنا و اوصلتنا لما وصلنا اليه هذه الارض التي اسعدتنا و جعلتنا نعيش بأمن و أمان فدعونا نستمع الى صوت العقل الذي يسعى الى تعديل الوضع و تطويرة لصالح الوطن الغالي على الجميع و نبتعد عن الاستماع لمن يسعون لتدمير هذا البلد. الى اتحاد الكرة مع التحية قد اتفق مع الغالبية التي تطالب اتحاد الكرة بتأجيل مسابقاته بسبب الظروف التي تعيشها مملكتنا هذه الايام وفي ظل غياب بعض الاندية عن الحضور و التخلف عن مبارياتها. الاجواء في المملكة يعرفها الجميع و الكل في حذر و ترقب كل المشكلة وانا بصراحة من وجهة نظري ارى ان الاتحاد بامكانه التأجيل الذي بالنسبة له شيء عادي. دعونا نتكاتف في هذه المرحلة فبقية الاتحادات قررت التأجيل حتى تتضح الرؤية خصوصاً وان اغلب الاندية لديها لاعبين من الطائفتين. اتمنى ان يدرس الاتحاد قرار تأجيل المباريات حتى تعود المياه الى مجاريها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا