النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

لأن الوطن وجهتنا ندعم المبادرة بكل قوة

رابط مختصر
العدد 7972 الاحد 6 فبراير 2011 الموافق 3 ربيع الأول 1432 هـ

نقف وبكل ما أوتينا من قوة مع المبادرة التي اعلن عنها اتحاد كرة القدم بشأن اقامة المباراة التي ستجمع منتخبنا الوطني لكرة القدم والمنتخب الكويتي الشقيق في الرابع عشر من هذا الشهر بمناسبة يوم الميثاق الوطني، فلا شك ان مثل تلك المبادرات لها مردودها الإيجابي الوطني، حيث ذلك يعطي رسالة تترجم عشق الأسرة الرياضية و كرة القدم بشكل خاص لجلالة الملك المفدى حفظه الله الذي كان داعماً و مسانداً لجميع أبناءه الرياضيين، لا نخفي اختلافنا الكبير مع السياسيات و المنهجيات التي يتبعها اتحاد كرة القدم ، ولكن اليوم الدعم كل الدعم طالما المبادرة انطلقت ليوم سجله التاريخ لمملكتنا الغالية البحرين، نعم، نختلف كثيراً مع السياسات التي ينتهجها اتحاد الكرة و سنختلف، وأنا اعاهد بأن الاختلاف لن ينتهي طالما هناك قصوراً ما يجعلنا نواصل مسيرتنا في إبداء الرأي وإعطاء المشورة لأن كرة القدم البحرينية ليست ملكاً خاصاً لأحد ، بل انها لنا جميعاً والاتحاد هو اتحاد أهلي، ولكن الاختلاف الذي اتحدث عنه سيكون من أجل المصلحة العامة و رفعة شأن الوطن، بل اعاهد بذلك الاختلاف لإيماني المطلق بأهمية الاختلاف الذي لا يفسد للود قضية وليس كما يفسره معظم الأخوة باتحاد كرة القدم. على العموم، هي بادرة تستحق الشكر و الثناء طالما المقصود منها المشاركة في يوم يعتبر من أجمل أيام حياتنا وهو يوم التوقيع على ميثاق العمل الوطني والذي جاء بمباركة كبرى من جميع شعب البحرين في رسالة واضحة على تلاحم جميع اطياف المجتمع البحريني ، وهذا هو ما عهدناه من أبناء شعب البحرين المخلصين. جلالة الملك حفظه الله وفي عهده الزاهر قدم للرياضة الكثير و الكثير، وكان كذلك الأب الحنون لجميع أبنائه الرياضيين، ولعل اتصاله الأخير بالمدرب سلمان شريدة وحارسنا الدولي السابق حمود سلطان ومن قبلهم باللاعب السيد محمد عدنان لهو اكبر دليل على حرص جلالته في الوقوف مع أبناءه الرياضيين. ونحن بدورنا كرجال اعلام نطالب من الجماهير البحرينية قاطبة ، من مدنها وقراها التواجد في الاستاد الوطني في اليوم الرابع عشر من فبراير هذا الشهر، واتمنى بأن اشاهد الملعب غاصاً بالجماهير البحرينية حرصاً منها على تعزيز أواصر المحبة و الانتماء لجلالة الملك و تقديم رسالة تكون بمثابة تأكيد الحب الذي يمتلكه شعب البحرين لقيادته بقيادة جلالة الملك، وتكون اعلام الوطن ترفرف و الجميع يصرخ بصوت واحد وهو صوت البحرين، لنعكس بذلك للجميع بأن البحرينيين دائما حاضرون تحت لواء الوطن في جميع المناسبات الوطنية، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا