النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

اعقلها وتوكل على الذيب

رابط مختصر
الاربعاء 3 ربيع الاول 1431هـ العدد 7618

قليل من الناس الذي يحترم عمل فريقه، وقليل من الناس الذي يهتم بعمله من البداية إلى النهاية، وقليل من الناس التي تقدر عمل الآخرين، فتحية تقدير إلى الفريق الأول لنادي المحرق لكرة السلة الراقي بنجومه ومن يتولى إدارته الذي فرض احترامه الذي يثير الإعجاب يوما بعد يوم بحضوره التدريجي في دوري زين لكرة السلة والذي يبشر بقدوم فريق قوي بجانب الأقوياء المنافسين به وعلى مايبدو بأن ظهور الذيب السلاوي الليلة الماضية بالذات بشكل مختلف لا بمحترفه المتالق لايموند موراي ولا بمدربه ولا بنجومه الكبار وإنما بعملاقة صغيرة تربت منذ الصغر في النادي ابتداءا من المينى باسكت حتى الناشئين مرورا بالشباب ووصولا الى الفريق الأول والأدهى والأحلى أن يواكبها رمز المحرق القائد احمد نجاة مساعد مدرب الفريق الاول وهذا بحد ذاته فن وإبداع لا مثيل له بأنديتنا البحرينية المتفوقة فقط ..ويكفي تفوقه على الكبير الأهلي أقوى المنافسين في الدوري بغياب الدرازيين محمد وإبراهيم الرائعين. ما اريد توصيله هو الإعجاب بما وصل إليه فريق الذيب بتعب ودراسة ولم يكن وليد الصدفة أو بالحظ وانما هو دليل على نمو هذا الفريق التدريجي واعتماده على شبابه منذ سنوات ماضية أبناء النادي الأوفياء وبالتالي ينتج عنه صلابة في العطاء واستمرارا أطول وتلك معادلة ناجحة بفضل القائمين عليها فلهم الشكر والتقدير. نقطة شديدة الوضوح بالامس شاهدنا لقاء المحرق والاهلي الكبير وكان يفوق الوصف ومعبرا عن المستوى المتطور للعبة كرة السلة بالبحرين حيث ان الفريقين بعملقتهما بدون استثناء اظهرا منافسة قوية حيث كانت هناك ندية واضحة وخصوصا في الأشواط الاخيرة التى ذكرتنا بالسلة الامريكية الرفيعة المستوى ومعها الجماهير التي لا تهدأ بأهازيجها الممتعة، وبالطبع لا يسعنا هنا إلا أن نبارك لفريق الذيب المحرق الذي عاد قويا، كذلك نبارك لفريق الأهلي الذي اظهر إمكانيات جديرة بالاحترام وسيظل فريق كبير بمن يقوده وعلى رأسهم الوفي المخلص خالد كانو وهنا لا يسعني إلا أن أشيد بالحضور الجماهيري المميز من كلا الفريقين وهو ما يؤكد أن لعبة السلة أخذت المكانة المرموقة لها بين كافة اللعبات الأخرى بل تعتبر الأولى فى البحرين والمنطقة. والشكر هنا لرئيس الاتحاد الأخ العزيز عادل العسومى وأعضاء إدارته المحترمين ومن يساندهم من راعاه يعشقون الوطن وأبناءه. رميات ثلاثية أخيرة 1. الأولى إلى اللاعب المتميز الخطير احمد حسن الذي ابهرنا بمستواه الذي يفوق المحترفين «نحن بانتظار المزيد لجمال فنك بالملعب» وفعلا اعقلها وتوكل على الذيب الدرازي الالكتروني. 2. الثانية لمحبوبي المفضل عيسى ابراهيم (الجندي المجهول) الذى كان سدا منيعا لكل هجمات الأهلي وجسوم النحلة الذي مال حل ابدا والمعلق الرائع الكوهجي الذي واكب الحدث بصيحاته المثيرة. 3- الثالثة.. كلمة حق وحب وتقدير واحترام لجميع من فى الصالة لاعبين وإداريين وجماهير على الأخلاق العالية والروح الرياضية الراقية فردا فردا. ومن ساهم فى تنظيم الدخول للصالة والمواقف للسيارات خارجها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا