النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

السماوي نعم تاريخ!!

رابط مختصر
الاحد 30 صفر 1431ه العدد 7615

أصحاب السعادة ونجومه أوفوا بالوعد ولبّوا دعوة محبي الرفاع الأوفياء من مجلس الإدارة وأعضاء الشرف وجماهير عريضة لا تمل أبداً من التشجيع وصابرة حتى الممات لهدف واحد لا غير هو الفوز والبطولات ، وما كانو يعتقدون أن ذلك التشريف لهم بالعمل في الصرح الخليفي سهل للغاية، بل صعب وبه العديد من المشاكل والظروف، وما هؤلاء الرجال بدون ذكر أسمائهم إلا أنهم تحملوا المشاق والصعاب؛ لأجل بناء نادي الرفاع ورفع شأنه وحمايته وحفظ سيادته ( وهذا ما جاؤوا من اجله بانتزاعهم بطولة كأس سيدى جلالة الملك حفظه الله ورعاه بعد سنوات جفاف طويلة أمام البسيتين المكافح). فكانوا هؤلاء رجال الرفاع بحق مبدعين في تلك الأمسية، فكانوا يتحدثون على سجياتهم بلا تكلف ولا اصطناع ومستمعين جيدين لا يقاطعون المدرب ولا من خلفه، وطبقوا ما يراد منهم، وهذا هو سر فوزهم فهم نبراس يضيء الطريق مثل جيلهم الوفي الطيب الذي سبقهم، والذي مازال شذى عطره باقٍ لا ينسى. هؤلاء الرجال المخلصين الأصيلين من الرفاع وعلى رأسهم رئيس النادي الفخري سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الداعم الحقيقي وبجانبه بورفاع شيخ الشيوخ العزيز عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس النادي المايسترو لهذا الانجاز يستحقون الإشادة والمديح بصدق وأمانه؛ لأنهم حققوا الحلم القديم بفضل الإخلاص والعمل الصادق. والصبر ثم الصبر.. ثم حب الرفاع الأبدي من القلب.. ليبرهنوا أن السماوي نعم تاريخ لا يمكن نسيانه بسهولة. نقطة شديدة الوضوح وجود صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة حفظه الله ورعاه بالنهائي الجميل نيابة عن سيدي جلالة الملك المفدى له اثر كبير في نفوسنا، فهو جزء لا يتجزأ من منظومة الإبداع في الداخل والخارج لرياضتنا البحرينية، حقاً هذا القائد حالة نادرة وخصوصاً عندما رد تحية الجماهير له طويلاً بابتسامة من القلب فسموّه تلاحقه الألقاب أينما حل تبحث عنه ولا يبحث عنها!، فكلمة شكراً لا تكفي لشخص سموه أبداً، ونتمنى تواجده باستمرار بيننا وعتب على رؤساء الأندية وبعض الجماهير الذين بخلوا بالحضور ولم يقدروا نداء الوطن وقيادته. همسة سماوية أخيرة عموماً ومن دون شك الكاسب الأكبر لهذا الفريق الكبير الرفاع هو الكرة البحرينية، والذي يضخ العديد من النجوم الذين قدموا الكثير من خلال الفانيلة السماوية.. فنأمل المحافظة على الاستقرار الفني والإداري واللاعبين للمزيد من الانجازات التي ترفع الرأس للبحرين آسيوياً في المرحلة المقبلة وأيضاً للبحرين، ومتى ما فعلنا ذلك سنختصر الوقت وسنجد أمامنا دعامات فنية تكون النواة الحقيقية للمستقبل المنظور لتحقيق البطولات ولا غيرها. خير الكلام ^ أقف احتراماً للاتحاد البحريني لكرة القدم ومن سانده على إنجاح هذا المهرجان الجميل ونشكرهم فرداً فرداً، نعم هكذا يكون النجاح إذا عمل الجميع بصورة جيدة منظمة مسبقة حباً للوطن ومليكه وهكذا يبادلهم الجماهير بالاحترام الدائم. ^ جماهير الرفاع والبسيتين إبداع مذهل وذوق في التشجيع نرجو استمراره. ^ نادي البسيتين ستبقى كبيراً بإصرارك وعدم يأسك وهذا هو السر العجيب فيك. ^ الفنان حسين سلمان روعة جو الرفاع أنت لا غيرك.. والهداف إسماعيل أسلوبك المؤدب الخاص بك درس أتمنى أن يستفيد منه الصغار قبل الكبار، والخلوق على سعيد أنت حارس مرمى أكثر من ممتاز وستظل بالمقدمة دائماً. ^ المرة القادمة نرجو اقتطاع 100 دينار من الجوائز لإكرام ضيوف اللقاء بالمنصة بمشروبات وأكلات خفيفة كما اعتدنا مسبقاً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا