النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

قوتنا بالإقدام أم بالكلام !

رابط مختصر
العدد 7917 الأثنين 13 ديسمبر 2010 الموافق 7 محرم 1431هـ

بدون مقدمات والكلام موجه لأعضاء منتخبنا وخصوصا قبل مشاركتهم بنهائيات آسيا بالدوحة .. نسينا معكم ونسيتوا انتم قبلنا الانتصارات ! واصبح هدفكم و مصيركم بكل بطولة المشاركة لأجل المشاركة وليس لتحقيق الانجازات كما كنا من قبل 10 سنوات لماذا لا نعرف !! تقريبا تغيرت هيبتكم فى الملعب و في القلوب وفوق الرؤوس لم تتغير وستظل مرفوعة بإذن الله .. عام بعد عام يمضي ونحن مرتبطون بتقاليد اعرف أنها قديمة فى قاموسنا الرياضي وهي ( أننا رابع آسيا وثاني الخليج وقاب قوسين من كأس العالم !) والمشاكل هي المشاكل .. وجوهرها هو الاعتراف بحقيقة أننا لم نقهر المستحيل .. لحد الآن ! دعوني اقول لكم لا عذر لكم مجددا ونحن معكم .. وكفانا بكاء على ما مضى .. وبالنظر للعوامل التى ساهمت في انتصار الآخرين ووصولهم لحلمهم بدون ذكر الأسماء – أتدرون ما هي باختصار .. إنها الانضباط والشعور بالمسؤولية والتناغم والحب والتضامن بين جميع الأطراف .. واقصد هنا الجميع من اتحاد وأندية ولاعبين .. وتلك الأمور ليست موجودة عندنا ابدا واعذروني كثيرا .. فلقد شاهدنا المراحل السابقة والتي كانت بها تلك العناصر مفقودة تماما .. اضف عليها سوء السياسة المتبعة على اسس علمية للوصول الى الهدف بأسرع ما يمكن!. إن كنا نريد ان نبنى منتخبا بحجم المنتخبات القوية التى تريد ان تجعل اسمها مرصع بالانجازات علينا ان نعتمد على لاعبين من الطراز العالي فى كل الصفات المذكورة مسبقا من الصغر وليس من الكبر من خلال مسابقاتنا المحلية (الدايخة) جدا حتى ولو كلفتنا عشرات الملايين بشرط ان يكون مصلحة البحرين قبل مصلحتنا .. بخطوات تصب فى خانة الإصلاح .. وبخطة استراتيحية بعيدة المدى يتخللها تقييم ذاتى مدروس بفن راقي وطموح كبير .. واهتمام كبير بدعم مالي مفتوح من الحكومة الرشيدة لبناء المنشآت الكبيرة الراقية التى تليق باسم البحرين لاستضافة البطولات الدولية والآسيوية .. وتفريغ الإداريين واللاعبين بصدق !! اليوم نحن أمام مشاكل كثيرة ومخلفات لا حصر لها والمطلوب حلها بواسطة الكفاءات الصادقة والمخلصة التي تهوى البحرين وتجعلها أولوية.. ولا عيب من إعادة النظر حول مواقف الرجال الذين اعتمدنا عليهم في الماضي، وهذا يتطلب خطوة شجاعة تتثمل فى المصالحة بعقد اجتماع على مستوى رفيع واستدعاء الأوفياء الذين غادروا الرياضة رغما عنهم .. وأنني على يقين انهم سوف يحققون النجاح لجميع المنتخبات وسوف يحققون طموحات وآمال الرياضيين البحرينيين !.. وبالذات لنهائيات كأس آسيا فلا شيء مستحيل مع الاصرار لمعرفة قوتنا بالإقدام أم بالكلام !!، وعدم ترك المسؤولية للكابتن سلمان شريدة وبعدها سنقول معذور ونعمل مجددا على بناء ما تم هدمه .. وكفاية تحطيم !. نقطة شديدة الوضوح إننا على يقين من الراقي سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة القائم على تطوير الرياضة الان سيفتح ذراعيه لاحتضان أصحاب الكفاءة لمواجهة التحديات بجرأة وشجاعة وقدرة على التأقلم مع المستجدات ومراعاة الحجم الحقيقي للرياضة البحرينية وما تحتاج لها من أولويات للنهوض بها كما فعل بسباقات القدرة للخيل التي صيتها مدوى فى كل العالم.. فنحن اليوم بحاجة ماسة الى سياسة مماثلة من الصفر ولا عيب فى ذلك لتليق بحجم الرياضة لهذا البلد المعطاء .. خاص وسري لمن يهمه الأمر !! بعض القائمين على الرياضة بالبحرين .. «ودك تضعه فى جيبك وتطلع خشمه كل دقيقة وتحبه .. والبعض الأخر ودك كل دقيقة ..............» !!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا