النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10838 الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 الموافق 4 ربيع الآخر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

قطر تتلألأ ؟

رابط مختصر
العدد 7909 الاحد 5 ديسمبر 2010 الموافق 29 ذو الحجة 1431هـ

أكتب بخط يدي التحية إلى الشعب القطري من البحرين بعد الإنجاز القطري والعربي الكبير الذي حققته قطر الحبيبة بحصولها على شرف استضافة مونديال 2022 بجهود أبنائها المخلصين الذين هزموا المستحيل، وعلى رأس هذا الفريق التقني العالمي سمو الشيخ محمد بن حمد آل ثاني الذي قدم ملف المعجزة قطر ومن خلف هذا الفريق الداعم الكبير والقائد الذي لا يعرف المستحيل ولا توجد في قاموسه كلمة لا نستطيع واقصد به صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة، خاصة أن قطر تعد أول دولة عربية وشرق أوسطية تنجح في الفوز باستضافة أهم وأكبر حدث رياضي عالمي، فالفوز بتنظيم هذا النوع من البطولات أمر ليس بالهين ويؤكد أن وراءه عملا دؤوبا وتخطيطا سليما من رأس القيادة لأصغرها ، وهو الأمر الذي أسعد جميع العرب وجعل العديد من المسؤولين في العالم العربي يسارعون إلى إبداء دعمهم ومساندتهم لقطر وهذا بحد ذاته ربما يجعل عودة تآلف القلوب ( فالرياضة هى من تقرب القلوب وليس السياسة ؟؟ ) .. فنرجو الاستفادة من تلك التجربة القطرية !! نعم، وبكل فخر دولة قطر مساحتها صغيرة وعدد سكانها محدود لكنها بتخطيطها المتميز اصبحت من الدول الكبرى وتفوقت عليها في توظيف إمكانياته بالشكل الصحيح وهي قادرة على تحقيق المنجزات في كافة المجالات الرياضية والاقتصادية وحتى السياسية، فعملها للملف الاعلامي لتحقيق حلم الاستضافة والترويج له به ارادة قبل كل شيء وريادة وتفوق بتخطيط سليم افرز هذا النجاح الرائع وسحبوا البساط من مسلسل احتكار التنظيم للدول الكبرى.. ويعود سر نجاحها بالاساس الى التطور الهائل الذي شهده القطاع الرياضي سواء على مستوى البنيات التحتية الرياضية او مستوى الاحترافية التي وصلت اليها وبالذات كرة القدم (ونهمس للقائمين عليها العمل من الان على خلق البنية التحتية للاعبين القطريين وليس المجنسين ليكتمل العمل حتى العام 2022 ليكون الحدث قطريا خالصا، وهذا ليس بغريب عنهم، فرجال قطر رجال كلما اتيحت لهم الفرصة ، والان تغيرت النظرة ويجب العمل بها وبقوة ؟؟ فلكل مرحلة خصائصها ولكل تجربة مقوماتها !! ). فشكرا لقطر، قيادة وشعبا متمنيا من العرب اجمعين مواصلة تحقيق مثل تلك الانجازات وعدم التوقف لهذا الانجاز بشرط ان تبنى اعمالهم على قواعد سليمة منظمة معروفة الاهداف وبدون مجاملة (وبقلوب محبة خالصة ) وهذا ما ينقصنا نحن ليس على مستوى الحكومة فهي رائدة ومتفوقة ولها الشكر، بل ما اعنيه هنا من جانب الرياضة الذي نسير بها على البركة وليس بالتخطيط والدليل غياب تحقيق البطولات والنظر للبعد القريب وليس البعيد ؟؟ نقطة شديدة الوضوح اخر الكلام .. قطر تتلألأ.. والفيفا لن يندم على مغامرته .. واليكم شاعر قطر ابن فطيس يرتجل قصيدة بفوز قطر باستضافة كأس العالم وهي قمة.. قبل أمس كان الحلم بالخوف محفوف — واليوم صار الحلم بين كفوفنا البارحة وقلوبنا معكم وقوف — وقوف ويخارع أملنا خوفنا نشوفكم وعيون خلق الله تشوف — والشرق الأوسط ينتظر ويشوفنا ولحظة وقوف بلادنا وفتح الظروف — أعصابنا راحت تخطف شوفنا قلوبنا مصدوفة مثل الدفوف — ما تمش ونخاف القطار يفوتنا ويسحب الظرف وتهجينا الحروف — وشفنا حروف بلادنا وحروفنا أنا أشهد انها كفو في كل الظروف — مدام أبو مشعل يقود صفوفنا!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا