النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

الغزال وقت الشدايد شديد!!

رابط مختصر
العدد 7905 الأربعاء 1 ديسمبر 2010 الموافق 25 ذو الحجة 1431هـ

لدي قناعة فيما مضى أن جميع الاندية البحرينية (من خلال الجمعيات العمومية بها) الا ما ندر منها تنقصها ثقافة التصويت لأجل المصالح وغيرها !! وعندما انتبهت الجمعية العمومية لنادي البحرين الرياضي لهذه النقطة الحساسة زكّت مجلس الإدارة الجديد للسنتين القادمتين برئاسة عبد الرحمن محمد الجسمي، وذلك بعد الاجتماع الذي عقد مؤخراً بحضور مجلس الإدارة السابق برئاسة نبيل عبد الله الساعي وبحضور عدد من الرؤساء السابقين .. فهل تسود هذه الثقافة في المدرج الاخضر الكبير والوفي فيما بقي من الجولات القادمة لدعم ناديها ماديا ومعنويا (واعني هنا فريق كرة القدم الذي يصارع لأجل الصعود للدرجة الاولى) لتكون خير داعم لناديها وخير رد على الاستفتاءات الظالمة التي حاولت التقليل من حجم جماهيرية هذا النادي من حيث الشعبية. دعونا نرجع للمجلس الجديد الذي ضم 11 عضواً اثنان منهم من المجلس السابق بالاضافة الى عودة الوجوه السابقة المعروفة المهندس راشد بن دينة والخبير سالم بوعسلي والجديدة منها الذي نأمل منهم العمل بروح الاسرة الواحدة التي أشتهر بها النادي في السنوات السابقة وحقق خلالها العديد من الانجازات التي يفخر بها أبناء هذا النادي العريق بقيادة الاب الروحي و الرئيس الفخري للنادي الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة الذي ليس بقاموسه مستحيل ومن بين صفحاته فقط الانجازات.. متمنين منهم كذلك وعبر جدول اعمالهم للاجتماع القادم بقيادة العبقري الرئيس الجسمي الذي سوف يقود سفينة الغزال الخضراء بقلبه وحبه في عمله ايا كان اتجاه كيفية دعوة الجماهير ومحبي هذا النادي العريق للعودة له ووضع الخطط الاستراتيجية الفنية قبل المالية المتجددة والمتطورة والابتعاد عن زمن مضى، والعمل على تحقيق البطولات من جديد. نقطة شديدة الوضوح رسالتى لمن يعشق هذا الصرح الاخضر من القلب وفي الصميم وبدون مجاملة (الغزال وقت الشدايد شديد.. وانا مجرب) ما يتعرض له نادي البحرين من تدهور خطير وانحدار مخيف في النتائج والمستوى ليس سببه الإدارة السابقة فقط بل كل من ينتمي له؟ لذا ومن الان من يحب ان يعود الغزال رشيقا عليه ان ينظر للحالة التي يعيشها الغزال ويدرسها بشكل شامل وجدي من زوايا كثيرة ومختلفة مع انها لا تحتاج للتعمق في البحث والدراسة فيما وصل اليه من حالة مزرية نتيجة حتمية ومباشرة وطبيعية بعد ابتعاد الداعم والراعي لجميع لعبات النادي (القدم والسلة واليد والطائرة وتنس الطاولة) التي نتائجهما صفر على الشمال، اضافة لضعف الدعم الحكومى للاندية من جهة ومن جهة اخرى تأخر صرف الاعانات والعائدات المالية من دخل النادي وغيرها رغم قلتها من الاتحادات خاصة.. وهو نموذج حي وحقيقي وجلي لأحوال الأندية البحرينية التي لا تملك راعيا ومواردها المالية ضعيفة وحتى التي تملك راعيا وشريكا ليست ببعيدة عن حالة نادي البحرين !!.. فبكل صراحة إذا لم نتحرك ونحرك عجلة الاستثمار بشكل احترافي حقيقي وبخطوات واثقة ومدروسة بعناية مستقاة من تجارب ناجحة ممن سبقونا في هذا المجال فإن مصير ومستقبل الأندية وكرة القدم البحرينية عموماً مخيف ومظلم ولا يبشر بخير وسنجد أنفسنا لا نهوى العمل بالرياضة شئنا أم أبينا، لذا أختم بالقول إن الحالة الخاصة بنادي البحرين ليست حالة فردية بل نموذج مخيف يجب التمعن فيه جيداً ودراسته دراسة عميقة وجدية بشكل اشمل ومن زوايا مختلفة علنا نجد نورا في آخر النفق نتلمس فيه مستقبلا زاهرا لكرة قدم بحرينية محترفة ومستقرة ومثمرة وثابتة لا يهزها توقف داعم أو تنحي رئيس أو ابتعاد شركة راعية لسبب أو لآخر!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا