النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

قناتنا الرياضية بين الماضي والحاضر

رابط مختصر
العدد 7901 السبت27 نوفمبر 2010 الموافق 21 ذو الحجة 1431هـ

من باب الامانة وإحقاق الحق قد نقلت صحيفتنا الغراء (الأيام الرياضي) وبالتحديد في شهر رمضان على لسان الشيخ فواز بن محمد آل خليفة مفاده أن القناة الرياضية ستقوم بنقل معظم البطولات من خلال الحصول على شراء حقوق النقل، بالإضافة الى أنه قال «بأن القناة ستظهر بحلة جديدة من حيث التقنية وانشاء الاستديوهات الجديدة المتطورة». من ينظر اليوم الى قناتنا الرياضية وفي غضون مدة لا تتجاوز الأشهر على تعيين الشيخ فواز بن محمد رئيساً لهيئة شؤون الاعلام سوف يدرك تماماً بالتغيير الإيجابي الذي طرأ على القناة الرياضية ، وقد استطاع الشيخ فواز بن محمد أن يكون عند الموعد والفعل وتحقيق كل ما ذكره من خلال التصريح الذي ادلى به للأيام الرياضي وبالشواهد والبراهين ، فقد استطاعت القناة في الحصول على شراء حقوق بطولة كأس العالم للكرة الطائرة ، ومن ثم نقل بطولة غرب آسيا والتي اقيمت بالمملكة الأردنية الشقيقة، واليوم يتم نقل بطولة دورة كأس الخليج والمقامة حالياً باليمن، وبتغطية جديدة لم نعهدها من قبل، كما صدق في ما ذكره حول انشاء استديوهات جديدة وبالفعل لاحظنا قبل أيام الاستديو الجديد والذي كان في قمة روعة الشكل والمنظر. جميعنا يعلم بأن عملية التطوير والبناء تحتاج لعمل دؤوب وصدق في النوايا ، كما تحتاج لمسألة الوقت والتدرج في عملية التطوير، وما نلاحظه اليوم من تطور في قناتنا الرياضية يعتبر إنجازاً يضاف الى انجازات الشيخ فواز بن محمد التي حققها عندما كان على رأس المؤسسة العامة للشباب والرياضة. علمتنا الحياة بأن من لا يعترف ويكون صادقاً بعملية أي تطوير هو في الأصل لا يتمنى التطوير، كما ان عملية التطوير بحاجة ماسة لمن يراقبها ونحن سنكون عند الموعد ولن نبخل في انتقادنا البناء متى ما كان هناك ما يستدعي الالتفات لأي أمراً ما، وذلك من باب الشراكة الفاعلة في عملية التطوير. لقد تشرفت في الظهور على قناة البحرين الرياضية ولسنوات كثيرة ماضية، والأمانة كانت هناك رجالات تعمل دون كلل أو ملل، وكانوا حريصون على ابقاء القناة وهي كانت تعيش احلك ظروفها، أما اليوم جاء الرجل ليضع بصماته واستطاع وبكل جدارة النهوض بالقناة وبالرجالات التي تحملت العناء والتعب، ومتى ما تواصل هذا الدعم والمتابعة سيكون لقناتنا مستقبلاً شأن لا يقل عن قنوات الدول الشقيقة وربما نكون الأفضل في يوم من الأيام في ظل تواجد كفاءات بحرينية حصلت على من يدعمها والمتمثل في شخص الشيخ فواز بن محمد، ونحن بدورنا نشكره على هذا العمل المضني كما الشكر موصول الى جميع القائمين على القناة وجميع رجالات هيئة الاعلام المخلصين، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا