النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

المثقف العضوي.. ومثقف السلطة (1)

رابط مختصر
الأثنين 23 صفر 1431هـ العدد 7609

بتشكل وتباين الطبقات.. تتشكل فئة المثقفين.. وتأخذ دورها في المجتمع.. في مواقف متباينة وفقاً لتشكل وتباين الطبقات وشرائحها الاجتماعية.. والمثقف يتشكل ضمن تشكل حركة الطبقة (...) ولكنه يستقل عنها.. ويتشكل ضمن فئة غير ثابتة الانتماء.. بين مجمل الطبقات الاجتماعية. فهو في صفة مواقف متذبذبة.. الى حين (...) ولكنه يتأدلج في ذات الطبقة عندما ينتمي إليها.. ويؤدلجها.. ويصبح في ذات الطبقة وضمن مصالحها.. فالمثقف الذي ينتمي الى طبقة البرجوازية يتأدلج فيها وبها فكرياً.. ويؤدلج أفكارها وفقاً لمسارات مصالحها وطموحاتها.. وكذلك المثقف الذي ينتمي الى طبقة العمال والفلاحين.. يتأدلج فيها ويؤدلج افكارها وفقاً لمسارات مصالحها وطموحاتها. وربما منذ الاربعينات لم يكن المثقف العربي بشكل عام.. قد حدد بشكل موضوعي وعلمي مواصفات.. واقع طابعه التاريخي والاجتماعي.. وكانت الكتب والنشرات والبيانات العربية، درجت على تصنيف المثقفين كطبقة اجتماعية بجانب طبقات المجتمع.. دون الأخذ بمراحل التطور الاجتماعي في عهود المشاعية والعبودية والاقطاعية والرأسمالية والاشتراكية.. ودور المثقفين كفئة تتذبذب بين هذه الطبقات.. حتى الثبات والتأدلج.. عندها تنسلخ من فئتها وتتأدلج في الطبقة التي انتمت إليها.. وتصبح في ذات ومن ذات الطبقة الاجتماعية.. ومعروف ان لينين: حدد المثقفين كونهم فئة لا تحمل ثباتاً تاريخياً ولها طبيعة متذبذبة بين الطبقات.. وقد خرجت من رحم الحركة الاقتصادية للطبقات.. الا انها انفصلت وتشكلت كفئة في طبيعة ذاتها المتذبذبة بين الطبقات.. حتى الرُسوّ ايدلوجياً في هذه الطبقة او تلك.. عندها تُصبح في ذاتها ضمن الطبقة.. يقول غرامشي: “ان كل طبقة اجتماعية اساسية.. عامت في احدى اللحظات التاريخية.. ولكنها جاءت من بنية اقتصادية سابقة.. عرفت باستمرار زمراً من المثقفين.. كانوا موجودين قبلها وكانوا يظهرون فضلا عن ذلك.. بمظهر ممثلي استمرارية تاريخية لم يحدث فيها انقطاع.. حتى بنتيجة اعقد التغيرات واكثرها جذرية في اشكالها الاجتماعية والسياسية”. وعلى ضوء تطور الحياة وتنوعها وتداخلها وتعقدها.. اتسمت فئة المثقفين بصفات كثيرة.. وإذا عرّفنا مثقف السلطة والمثقف العضوي في حلقات سابقة.. فيمكن اطلاق صفات اخرى مثل: المثقف السلفي والمثقف الليبرالي والمثقف المحافظ والمثقف التقليدي والمثقف الظلامي والمثقف المستنير والمثقف العلماني.. الا ان المثقف العضوي الذي يراه غرامشي عن حق، هو المثقف الذي درج مؤخراً على توصيفه بالمثقف العلماني والمستنير الذي يُفنِّد آراء ومواقف وطروحات المثقفين التقليدين والمحافظين والسلفيين المعادين للحركة التنويرية في المجتمع. ويرى غرامشي: “بان المثقفين العضويين يشاركون في المجتمع بنشاط.. اي انهم يناضلون باستمرار لتغيير الآراء.. وتوسيع الاسواق، فالمثقفون العضويون.. هم دائمو التنقل.. دائمو التشكل.. على العكس من المعلمين والكهنة الذين يبدون وكأنهم باقون في اماكنهم يؤدون نوع العلم ذاته عاماً بعد عام”. شأنهم.. شأن فقهاء التطرف ووعاض السلاطين والتقليدين والمحافظين وزمر الفكر المتشدد الذين يناهضون الآراء والافكار التنويرية والعلمانية ولا يتورعون بالافتاء بتكفير اصحابها والتحريض على اقصائهم واستباحة دمائهم. ينقل لنا د. ادوارد سعيد في كتابه: (صور المثقف) عن غرامشي قائلاً: ويحاول غرامشي ان يظهر امكانية تصنيف الذين يؤدون الوظيفة الفكرية في المجتمع الى نوعين يضم اولهما المثقفين التقليدين مثل المعلمين ورجال الدين والاداريين ممن يواصلون أداء العمل نفسه من جيل الى جيل.. ويشمل ثانيهما المثقفين العضويين الذين اعتبرهم غرامشي مرتبطين على نحو مباشر بطبقات او مؤسسات تجارية تستخدم المثقفين لتنظيم المصالح واكتساب المزيد من القوّة وزيادة السيطرة، ولذا يقول غرامشي عن المثقف العضوي: ان منظم الاعمال الرأسمالي يخلق الى جانبه التقني الصناعي والاختصاصي في الاقتصاد السياسي، مسؤولين لانشاء ثقافة جديدة او نظام قانوني جديد الى ما هنالك!! وامام هذا التصنيف الغرامشي الحي.. نتساءل أليس فيما يطرحه مشروع الشرق الاوسط الكبير.. قد نرى ان هناك من خصائص اعمال رأسمالية تخلق بالضرورة الى جانب ما هو تقني وصناعي واختصاصي.. ارتكازات مفاهيم للاقتصاد السياسي.. وانشاء ثقافة جديدة وانظمة وقوانين جديدة تواكب تطور الحياة.. ومتقدمة قياساً لممارسات الانظمة الدكتاتورية والقائمة على الجهل والتخلف والعبودية وسحق آدمية الرجال والنساء على حدٍ سواء في رابعة النهار؟.. أليست الحرية والديمقراطية وحقوق الانسان وتطوير مناهج التعليم وادخال التكنولوجيا والعلوم الحديثة في اجهزة التربية والتعليم.. مفاهيم وقيم تتخلق باخلاقية المثقف العضوي.. الذي تلح الحياة المعاصرة على طليعّية دوره في المجتمع؟..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا