النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

الاتجار بلحوم البشر

رابط مختصر
العدد 7845 السبت 02 أكتوبر 2010 الموافق 23 شوال 1431هـ

لقد مارس بنو الإنسان أبشع صور القسوة على بني جنسه من خلال التفنن في وسائل التعذيب المادي والمعنوي ولم تتوقف العقول الشريرة عند حد الوسائل القديمة كالقتل بالخازوق وتقطيع الأعضاء والتعذيب بالصلب بالنار وربط المقتول بالقاتل. بل واصل الإنسان مشاريعه الإجرامية بكل ثبات ومثابرة ليصل به الأمر إلى تطوير وسائل التعذيب وليثبت للتاريخ أنه ما زال يكن بولاء خالص وغريب من نوعه إلى زمن العبودية الذي استحدثه بحلة جديدة من خلال: عمالة الأطفال دون السن القانوني والاستغلال الجنسي وتجارة الأعضاء البشرية. فتلك الصور هي إحدى مظاهر الحياة الواقعية المدرجة ضمن الجرائم الدولية المعروفة باسم الاتجار بالبشر. فالظروف الاجتماعية البائسة. والظروف الاقتصادية الخانقة. والظروف السياسية النتنة. قسمت العالم إلى دول تموت من الجوع وأخرى تموت من الجشع. دول مصدرة للحوم البشر وأخرى مستوردة. ودول أخرى سمحت لأرضها لتكون جسورا للعبور. والنتيجة تحول الإنسان الذي سجدت له الملائكة وباركه الرب إلى أرخص من علبة السردين يباع ويشترى وتجنى من لحمه أموال طائلة تدرج تحت بنود الاقتصاد الخفي. فالنساء والأطفال أكثر بني البشر استغلالاً لكونهم الحلقة الأضعف فلحوم النساء تجارة لا تبور، فهل النساء يدفعن ثمن خلق آدم أولاً وعدم سجود الملائكة لأمنا حواء؟. ثم ماذا عن الأطفال الذين يزداد الاقبال على المتاجرة بهم هل لأنهم منذ نشأت البشرية لم يعمدوا؟ فلا عجب أن يلحد ثلة من بني البشر بالإنسان ويتوجه بمقلتيه إلى السماوات ويشتد الحنين إلى ما قبل أن يرفع عنه الرب أكليل الرحمة ويطرده من النعيم. بذل الإنسان جهوداً جبارة في التلويث والبعد عن روحه ففقد الإنسان سماع نفسه. ولم يعد يحس بنبضات قلبه وطغت الأنانية في نفسه. وتوحش مع ذاته. فأصبح يتلذذ في أكل أحشائه.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا