النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

الشراكة المجتمعية - البلديات مثالاً بعيداً عن الأجندات الهامشية

رابط مختصر
العدد 7843 الخميس 30 سبتمبر 2010 الموافق 21 شوال 1431هـ

منذ فترة توليه الوزارة وسعادة الوزير الكعبي يشعل بشبابه سراج الرؤية الإقتصادية لجلالة الملك المفدى 2030 بأفضل صور تطبيقاتها العملية والخدمية مستمدا ذلك من إخلاصه وتفانيه وعمله الدؤب في خدمة بلده دون أي إجتزاء، وخدمة أهاليه كافة يسانده في ذلك تاريخة العملي وعمره المهني الطويل في وزارة شؤون البلديات والزراعة أحد أعرق أجهزة الدولة الخدمية التي عرفها الأبناء والأجداد في المنطقة. ورغم أن فترة توليه للحقيبة الوزارية تكاد تكون فترة قصيرة زمنيا إلا أن الوزير بفضل دعم رئاسة الوزراء وبفضل بصيرته النافذة نجح في أن يجعل البحرين في مصاف الدول المتقدمة خدميا حيث توجت جهوده بأن أعلن البنك الدولي أن المركز البلدي الشامل التابع لوزارة شؤون البلديات والزراعة في البحرين حقق المرتبة الأولى عربيا في سهولة إصدار تراخيص البناء حسب التقرير الصادر بهذا الشأن في سبتمبر 2009 بشأن ممارسة أنشطة الأعمال للعام 2010 ليصعد ثلاثة مراكز في التصنيف العالمي ويحافظ على موقعه الأول عربيا من أصل 183 دولة شملها التقرير في مجال سهولة إصدار تراخيص المشاريع الاستثمارية. ولكوني منتسبا للشمالية وبنظرة موجزة تحاكي الواقع الخدماتي في مدن البحرين وقراها ترتسم امامي الشهامة والكرامة البحرينية كبصمة خاصة طبعها الوزير بتفقده أحوال الأهالي واحتياجات المناطق وبمتابعته الحثيثة وتواجده المستمر في العديد من الأنشطة الأهلية والثقافية و الخدمية التي كان أبرزها مشروع ارتقاء ومشروع ساحل المالكية ومشروع عاشوراء نرتقي الذي يأتي امتدادا لاهتمامات جلالة الملك والدولة بمفهوم الحكم الصالح وبرعاية الأنشطة الدينية المختلفة فضلا عن العديد من النشاطات الأخرى. البلدي الشمالي هو الآخر غني عن التعريف ولاعب أساسي مهد للعديد من النجاحات التي صنعتها الوزارة ولعل أبرز ما أثلج قلوب البحرينيين هي تلك الخطوات الجريئة التي قام بها رئيس مجلسه فساهم في إزالة التوتر الأمني وساعد على أن يخلق ثقافة جديدة تستبدل بها المالكية ثوب الجفاء بثوب التواصل والسلام الذي نتج عنه نجاح التوأمة الحقيقة بين الوزارة والمجلس البلدي في المبادرة بمشروع الساحل تماما كما نجحت المشاريع بينهما في المناطق الأخرى. تلك الجهود المشتركة بدون أي شك استطاعت أن تجمع الأهالي وتوحدهم و تبعث بالأمل لدى الجميع خصوصا مع تنامي مفهوم الشراكة المجتمعية وبعيدا عن المصالح الشخصية أو الحزبية أو الأجندات الهامشية إستطاعت أن تبعث رسائل واضحة من البشرى والسرور والإحاطة بأن هناك شيئاً جديد ينتظر الجميع دائما عبر أحد اعرق الأجهزة الخدمية للدولة في ظل احتضان ومؤازرة كافة الفعاليات السياسية والإجتماعية لها. لقد القت بعض المشاريع الأخيرة بظلالها الخيرة على الكثير من القرى والمدن لتلامس حاجياتها فمشروع ارتقاء الذي انطلق من واقع القرى البحرينة وجدارياتها ومشروع دوحة عراد الذي أنجز بمساعدة مجلس بلدي المحرق و الذي تستفيد منه العديد من الأسر البحرينية التي تبحث عن هواء نقي تتنفسه بعيدا عن ملوثات السياسات الحزبية الضيقة تعكس توجه المجتمع البحريني المسالم وأمنياته الدائمة في أن تستمر هذه الشراكة الحقيقة وهذا السعي الدؤب من أجل رفعة المساحة الخدمية في بلدنا الحبيب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا