النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

حتى لا تترسخ تجارب الفشل

رابط مختصر
العدد 7842 الاربعاء 29 سبتمبر 2010 الموافق 20 شوال 1431هـ

إن إعلان الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس اتحاد كرة ورئيس لجنة المنتخبات عن وجود خطة متكاملة نهضوية تهتم بجميع اللجان العاملة والمنتخبات الوطنية باتحاد الكرة لهو أمر مفرح ويثلج الصدر، ونتمنى من الجهات العليا دعم الأفكار التي أطلقها الشيخ علي، خاصة بعد التراجع الكبير الذي طال معظم اللجان العاملة وكذلك المنتخبات الوطنية. نعم أصبحت الاستمرارية في إعداد المنتخبات الوطنية أفضل بكثير عما هي عليه في السابق، حيث كانت تجمعات منتخباتنا الوطنية تجمعات وقتية فقط، واليوم ومع عملية الاستمرارية إلا أننا لم نلاحظ انعكاساً إيجابياً على مستوى نتائج المنتخبات يتناسب مع تلك الاستمرارية، وهنا لابد أن نضع علامة استفهام كبيرة ونبحث عن الأسباب الجوهرية التي أدت إلى ذلك. لابد من دعم الأفكار التي طرحها الشيخ علي من خلال حديثه الصحفي المطول، وكل ما نتمناه هو دراسة ما تم طرحه من قبل اللجنة الأولمبية وهي الجهة المسؤولة على جميع الاتحادات، وإذا استمرينا على نفس المنوال الذي نعمل به اليوم فإننا سوف نرسخ تجارب الفشل والإحباط، اليوم الناس ذهبت من لديهم الغيرة وكذلك بأسباب واضحة وهي سوء اختيار العاملين بالإضافة إلى سوء التخطيط. لقد تسرّب اليأس إلى نفوس الجميع بعد الإخفاقات المتتالية التي طالت جميع منتخباتنا الوطنية، فقد حل منتخبنا الأولمبي في المركز الأخير في بطولة دول لمجلس التعاون للمنتخبات الأولمبية، وجاء بعد ذلك منتخبنا الوطني للناشئين في بطولة الخليج السابعة لمنتخبات الناشئين والمقامة حالياً بدولة الكويت الشقيقة حيث كل ما استطاع عمله أثناء البطولة هو اللعب على المركزين الخامس والسادس، ومن ثم أتى دور منتخبنا الوطني الأول والذي غادر بطولة غرب آسيا والمقامة حالياً بالأردن. لذا علينا العمل على قدم وساق من أجل معرفة كافة الأسباب التي أدت إلى تحقيقنا تلك النتائج الغير مرضية، فعملية التقييم بعد تلك النتائج تعتبر من أهم أركان العمل الإداري الصحيح، فجميع منتخباتنا خرجت بنتائج غير مرضية ورافقها سوء في الأداء على المستوى الفني، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا