النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27AM
  • المغرب
    4:48AM
  • العشاء
    6:18AM

كتاب الايام

زدني علماً أبني وطناً

رابط مختصر
العدد 9505 السبت 18 ابريل 2015 الموافق 29 جمادى الآخرة 1436

تنطلق‭ ‬اليوم‭ ‬فعاليات‭ ‬معرض‭ ‬ازدني‭ ‬علماً‭.. ‬أبني‭ ‬وطناًب‭ ‬الذي‭ ‬تنظمه‭ ‬وزارة‭ ‬التربية‭ ‬والتعليم‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬من‭ ‬18‭ ‬ابريل‭ ‬وحتى‭ ‬4‭ ‬مايو‭ ‬2015م،‭ ‬بمركز‭ ‬البحرين‭ ‬الدولي‭ ‬للمعارض‭ ‬والمؤتمرات‭. ‬ولا‭ ‬يخفى‭ ‬عليكم‭ ‬بأن‭ ‬هذا‭ ‬المعرض‭ ‬يعد‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬وأكبر‭ ‬المعارض‭ ‬التعليمية،‭ ‬ويأخذ‭ ‬طابع‭ ‬المدينة‭ ‬التعليمية‭ ‬المتكاملة،‭ ‬ويحوي‭ ‬على‭ ‬قرى‭ ‬تعليمية‭ ‬مصغرة‭ ‬ذات‭ ‬طابع‭ ‬ترفيهي‭ ‬تعكس‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬رؤى‭ ‬الوزارة‭ ‬واستراتيجياتها‭ ‬وتطلعاتها‭ ‬نحو‭ ‬التعليم‭ ‬والتعلم‭ ‬بأساليب‭ ‬حديثة‭ ‬ومبتكرة‭ ‬وغير‭ ‬تقليدية‭.‬

المعرض‭ ‬التعليمي‭ ‬ازدني‭ ‬علماً‭ ‬أبني‭ ‬وطناًب‭ ‬يضم‭ ‬في‭ ‬جنباته‭ ‬قسمين‭ ‬رئيسيين‭: ‬القسم‭ ‬الأول‭ ‬يحتضن‭ ‬ست‭ ‬قرى‭ ‬تعليمية،‭ ‬وهي‭: ‬القرية‭ ‬التراثية‭ ‬التي‭ ‬يغلب‭ ‬عليها‭ ‬الطابع‭ ‬التراثي،‭ ‬فهي‭ ‬تحاكي‭ ‬تاريخ‭ ‬وحضارة‭ ‬البحرين،‭ ‬وفيها‭ ‬تتاح‭ ‬الفرصة‭ ‬للزوار‭ ‬لممارسة‭ ‬الحرف‭ ‬والمهن‭ ‬القديمة،‭ ‬والقرية‭ ‬القرائية‭ ‬حيث‭ ‬الكتب‭ ‬والمراجع‭ ‬والدوريات،‭ ‬والقرية‭ ‬الخضراء‭ ‬ذات‭ ‬الطابع‭ ‬الزراعي،‭ ‬وتشمل‭ ‬على‭ ‬أنشطة‭ ‬صديقة‭ ‬للبيئة،‭ ‬وقرية‭ ‬الاكتشاف‭ ‬والابتكار‭ ‬حيث‭ ‬الأنشطة‭ ‬التفاعلية،‭ ‬إذ‭ ‬تتاح‭ ‬الفرصة‭ ‬للزوار‭ ‬بإجراء‭ ‬التجارب‭ ‬العلمية‭ ‬الحية،‭ ‬وكذلك‭ ‬التعرف‭ ‬إلى‭ ‬عالم‭ ‬الروبوتات‭ ‬والتكنولوجيا،‭ ‬وقرية‭ ‬التحدي‭ ‬حيث‭ ‬الأنشطة‭ ‬الرياضية‭ ‬في‭ ‬جو‭ ‬يملؤه‭ ‬التنافس،‭ ‬وقرية‭ ‬الفنون‭ ‬والحرف‭ ‬والتي‭ ‬تجمع‭ ‬المواهب‭ ‬الطلابية‭. ‬وللمسرح‭ ‬دور‭ ‬بارز‭ ‬في‭ ‬المعرض،‭ ‬حيث‭ ‬المسرحيات‭ ‬التعليمية‭ ‬المتنوعة‭ ‬التي‭ ‬يحييها‭ ‬الطلاب،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬عروض‭ ‬الأوركسترا‭ ‬والمسابقات‭. ‬

أما‭ ‬القسم‭ ‬الثاني‭ ‬فتستضيف‭ ‬فيه‭ ‬الوزارة‭ ‬مؤسسة‭ ‬ألف‭ ‬اختراع‭ ‬واختراع،‭ ‬التي‭ ‬تسلط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬الحقبة‭ ‬الذهبية‭ ‬في‭ ‬الحضارة‭ ‬الإسلامية،‭ ‬حيث‭ ‬العلماء‭ ‬والمفكرون‭ ‬والفلاسفة‭ ‬العرب‭ ‬المسلمون‭ ‬أصحاب‭ ‬الأدوار‭ ‬العظيمة‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬البشرية‭ ‬وتحقيق‭ ‬الرفاهية‭ ‬للإنسانية‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬العصور‭. ‬وبإمكان‭ ‬أبنائنا‭ ‬الطلبة‭ ‬والطالبات‭ ‬مقابلة‭ ‬هؤلاء‭ ‬العلماء‭ ‬والمفكرين‭ ‬وجها‭ ‬لوجه‭ ‬والاستماع‭ ‬لقصصهم‭ ‬الشيقة‭ ‬وابتكاراتهم‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬العلوم‭ ‬والتكنولوجيا‭ ‬التي‭ ‬مازال‭ ‬أثرها‭ ‬واضحاً‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬حياتنا‭ ‬اليومية‭. ‬

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا