النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

«رجعنا لعوار القلب..»

رابط مختصر
العدد 7765 الأربعاء 14 يوليو 2010 الموافق 2 شعبان 1431هـ

عشنا مع بطولة كأس العالم طوال الشهر الماضي متعة حقيقية ومن جميع النواحي، عشنا متعة الأجواء الجميلة التي وفرتها جنوب إفريقيا في استضافة أكبر تجمع كروي على مستوى العالم، جنوب أفريقيا وفرت الملاعب الجميلة التي أبهرتنا بالفعل، وحتى الجانب الأمني الذي كان الجميع متخوفاً منه استطاعت قيادات جنوب أفريقيا في حفظ نظامه، وما حدث من سرقات ومشاكل فأنها لا تتعدى أصابع اليد الواحدة، ولعل الجانب الأمني الذي صاحب البطولة يتفوق بكثير عن بطولات كأس العالم الماضية. اليوم انتهت البطولة، وانتهى الحديث الجميل الذي كان يدور فيما بعضنا البعض والمتعلق بالبطولة وما صاحبها من أحداث كروية، ناهيكم عن المفاجآت التي حدثت، والتي أهمها الخروج المذل لمنتخبات البرازيل والأرجنتين وبطلة كأس العالم السابقة إيطاليا، اليوم ستعود حليمة على عادتها القديمة وسنبدأ تبادل الحديث فيما بيننا عن همومنا وغمومنا التي تعودنا عليها، اليوم سنرجع لنتحدث عن رزنامة الدوري والتغيرات التي ستطالها، اليوم سنتحدث عن قائمة المنتخب ومن المسؤول عنها، اليوم سنتكلم عن الحكام وتأخير رواتبهم، اليوم سنرجع لنتحدث المواقيت غير المعقولة التي يلعب فيها أولادنا الصغار، وسنرجع أيضاً لنتحدث ونسأل هل منتخبنا الوطني يعمل للحصول على بطولة أم أنه يعد فريقاً للمستقبل. أعرف جيداً بأن الفارق كبير بين الفقرتين الأولى المتعلقة بكأس العالم والثانية المتعلقة في الرجوع لرياضتنا وما يدور في فلكها، لا استغرب إن من يقرأ سطوري ربما خرجت من فمه كلمة «أف»؛ لأنني كدرت خاطره من بعد متعة بطولة كأس العالم، وربما البعض الآخر أصيب بملل وضيق في صدره. شخصياً أتمنى لو أن بطولة كأس العالم تستمر لمدة سنة أو سنتين حتى يتنسى لنا الحديث فيما هو ممتع بدل الحلقات المفرغة التي ستكون بالطبع هي محور حديثنا في الأيام القادمة، كأس العالم كان يقطر لنا ثقافات مختلفة، ووضعنا الرياضي والحديث عنه سوف يقطر لنا تخلفاً تلو الآخر، ويجعلنا نتحدث في أحاديث ربما الدول المتقدمة والمتطورة قد تحدثت عنه قبل مائة عام، والغريب بأن هناك من يخرج لنا بكل أريحية ويقول نحن متطورون، على من ينطلي هذا الكلام ونحن مازلنا لا نعرف حتى متى سيبدأ الدوري عندنا ومتى سينتهي!!، فكل منا يحدث العاقل بما يعقل، وللحديث بقية طالما في العمر بقية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا