النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

التخطيط وغياب الرئيس!!

رابط مختصر
العدد 7727| الأحد 6 يونيو 2010 الموافق 22 جمادى الآخرة 1431هـ

سؤال يطرح نفسه، لماذا الاتحادات الخليجية لكرة القدم لديها القدرة على التخطيط ووضع البرامج والآليات التي تكفل لأنشطتها ومسابقاتها ومنتخباتها النجاح وتحقيق الهدف الذي يتطلع إليه كل اتحاد خليجي، بينما اتحادنا دائماً يأتي في الترتيب الأخير في التخطيط والبرمجة أو قد لا يكون هناك تخطيط وبرنامج أصلاً وكل الأمور تسير بالبركة والاجتهادات؟! ومن يتابع مباريات المنتخبات الخليجية التجريبية هذه الأيام مع المنتخبات المتأهلة إلى نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا يتساءل، لماذا منتخبنا الكروي الذي كان على بعد خطوة من التأهل إلى المونديال لا يخوض مثل هذه التجارب المفيدة!!. حقيقة وضع غريب في اتحاد الكرة في الوقت التي نجد فيه أغلب المنتخبات الخليجية تلعب مباريات تجريبية مع منتخبات المونديال استعداداً لدورة الخليج وكأس آسيا ، بينما اتحاد الكرة يبحث عن مدرب يتعاقد معه حتى نجح قبل أيام في التعاقد مع المدرب بيرغر الذي سيبدأ الإعداد مع الفريق في بداية الشهر المقبل خلال مباريات كأس العالم، ومن خلال قائمة من اللاعبين لا نعلم كيف سيتم اختيارها في ضوء عدم تواجد المدرب أثناء مسابقة الدوري؟ وكذلك متابعته للاعبين المحترفين، وكذلك ما الفرق التي سيلعب معها في المعسكر التدريبي؟ إذا كان هناك معسكر للفريق!!. اتحاد الكرة في حاجة إلى جهاز فني قادر على التخطيط ووضع البرنامج الخاص بالمنتخبات الوطنية والمسابقات المحلية ومشاركات الأندية الخارجية. وأي اتحاد كرة قدم في العالم رئيسه ليس لديه وقت لإدارته ومتابعة أموره بنفسه ويترك المهمة لغيره يجتهد لاشك أنه يفتقد لأمور كثيرة ليس فقط التخطيط وحتى النتائج التي تأتي بالبركة والحظ فسرعان ما نفتقدها ولا يتحقق لها الاستمرار، كما حدث للمنتخب في مناسبتين كان على بعد خطوة من التأهل للمونديال وغيرها من أمور خسرناها بسبب عدم تواجد الرئيس في الوقت الذي لابد أن يتواجد فيه لمتابعة أمور اتحاده!!. والمرحلة القادمة هي مرحلة تصحيحية للكرة البحرينية وتحتاج إلى تكاتف الجهود والتواجد في موقع الحدث لمتابعة كل الأمور لحظة بلحظة، وتفعيل دور الاتحاد بشكل ايجابي في ضوء أن الاتحادات الرياضية سوف تنتقل إلى اللجنة الأولمبية، أما إذا استمر الحال في اتحاد الكرة على نفس الآلية والرئيس في غياب متواصل عن الاتحاد فمجال التطوير والتصحيح لن يطرأ عليه أي تغيير!!.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا