النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

نشرة الأخبار .. يعدها .. ويقرأها هو !!

رابط مختصر
العدد 7697 الجمعة 7 مايو 2010 الموافق 22 جمادى الأولى1431هـ

الموضوع عن نادي من النوادي وربما يكون عدة نوادي متشابهين في ذات الصفات .. والمعنى هو الخسارة في جميع اللعبات و التدهور في جميع الفئات و الانحدار لاعمال جميع الأعضاء بمن فيهم الرئيس المبجل ؟؟ فلا شك بان جميع النوادي الرياضية تتنافس اليوم و بشكل كبير ليس فقط في تقديم افضل النتائج بل السيطرة عليها و الرقي بمستواها ومن ثم تحقيق البطولات لا المشاركات ؟؟ و خصوصا عندما يكون هذا النادي معروف بانه البطل لا ؟؟ و لكنه يتنافس اكثر في جلب (اخس واردى) الإداريين قبل اللاعبين و المدربين حيث أصبحوا الركيزة الأساسية فى نجاح وجودهم بكراسيهم، هذا بالطبع في نظرهم حتى اصبح اكثر النوادي الذى يبحث و بشكل كبير عن المشاكل لجذب الجماهير و المتابعين له عكس الزمن القديم الجميل الذى يجذب المحبين له الذين يدونه تصفيقا له .. مما عرضه لفقدان الكثير من المكانة التي هو بها و مكانتهم معها.. ( و باتوا اجمل الناس كعارضات الازياء بالحركات و الاغراء ) .. نعم، نقولها لهم بانهم نجحوا و فازوا بالقليل من فرض الرأي و القوة و المكانة الزائفة و بشكل كبير و لكن خسرتهم الكثير من مكانتهم وهيبتهم وعليهم مراجعة حساباتهم لكسب ما تبقى لهم من جماهير لا لاجل الرياضة بل لاجل الحياة المعيشية في الدنيا ليترحموا عليهم .. على الاقل .. واعجابي الشديد لهذه الفئة .. انهم مخضرمون منذ القدم في هذه الادارات .. و يعرفون ماذا يعملون عندما يتم الإخفاق بعقد - على سبيل المثال - مؤتمر صحافي ليشاركوا الجميع من الاعضاء ما وصلوا اليه ومن ثم تقديم الاستقالات قبل الاعتذارات .. وهذا هو المتعارف عليه عالميا وليس محليا فقط ؟؟ و لكن العكس عندهم صحيح ؟؟ و بلا خجل !! نقطة شديدة الوضوح وشاهد العكس .. نادى الشباب الرياضي (فئة الشباب) يوم امس حقق بطولة دورى الشباب لكرة القدم فألف الف الف شكر للشبابيين وعلى رأسهم رئيس النادي الرائع الاستاذ ميزرا احمد واعضاء مجلس الادارة و لاعبين و جماهير و جهاز فني و اداري على ما شاهدناه من مستوى رائع خلال هذا الموسم عوضا عن الفريق الاول و ما اصابه من كبوة لا اخفاق .. فقد امتعنا هذه الفريق بابناءه المخلصين الاوفياء بأجمل العروض التى اطربتنا ورفعت رؤوسنا كرياضيين، وهم جيل المستقبل القادم للبحرين قبل نادي الشباب.. عاد الشباب بهذا المستوى من الروح القتالية و التألق لمنطقة جدحفص ومن حولها الذي مثلها خير تمثيل بالطبع هذا يعطى دافعا كبيرة لعودة الفريق الاول لقوته فيما تبقى من صراع الهبوط في دورينا .. و ايضا لدوري الشباب بصفة خاصة بعد ما كنا نشاهد فى المواسم الاخيرة فقط ثلاثة او اربعة اندية يبدعون به و الان تغير الوضع .. ولا ننسى ايضا صغار السماوي الحنينية فريق اشبال الرفاع لكرة القدم بعد ان حققوا درع البطولة بفضل من الله عز وجل ومن ثم متابعة شيخ الشيوخ عبدالله بن خالد آل خليفة رئيس النادي المبدع و بمعيته اعضاء مجلس الادارة و لاعبين و جهاز فنى وإدري الفريق وما احلاها من بطولة تعيد ذكريات رجال الرفاع عندما يتجاوزن الكثير من الصعاب و المطبات و ينتصروا على الظروف، فحقا انهم فخورون بابناءهم المخلصين النجوم القادمون للمستقبل (ومن حسن الصدف ان يكون فريق الشباب هو الوصيف ايضا)، وهذا بحد ذاته فخر و انجاز يحسب لمن يشرف عليهما .. خاص وسري لمن يكثر الكلام لا تستغربوا عندما تقرأون شيئا من ذلك .. للنادي المعني في العمود .. لان الرئيس ؟؟ هو المعد .. والمقدم .. والمخرج .. وكل شيء .. و نشرة الاخبار الموسمية للإخفاقات .. يعدها ويقرأها (( هو )) ؟؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا