النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

خطة تبدأ من الصفر .. عيب ؟؟

رابط مختصر
العدد 7687 | الثلاثاء 27 أبريل 2010 الموافق 12جمادى الأولى1431هـ

من يرفض الفوز.. من يرفض حسم الدوري .. من يرفض البطولة.. من يرفض الوفاء بالدين بعد المركز الرابع إلى المركز الأول.. من يرفض الارتقاء المنظم .. من يرفض التخطيط وتطبيقه؟! من .. أولا أحب أن أبارك إلى النادي الاهلى الرائع الشاب الذى قهر المحرق فى عقر داره .. فمدربه القدير عدنان ابراهيم راهن و كسب الرهان؟... نعم ما شهدناه من النسر ضد الذيب من تكتيك يدل على حنكة هذا المدرب متمثلة بالروح و القتالية لدى اللاعبين و هذا الشيء يدخل البهجة في النفس بنادي عتيد باقي بالمنافسة و يعيدنا الى ذكريات زمن جميل بين المحرق و النسور.. ذكريات حسن زليج و بولمعة و نظير و جلول وغيرهم .. فهذا الفريق الشاب اتمنى الصبر عليه و حتى و ان خرج لا سمح الله من غير تحقيق البطولة !!.. فمنذ زمن طويل لم نشاهد الاهلى يلعب كتلة واحد و بروح مجموعة واحد الكل يلعب للفرد و الفرد يلعب للكل.. فما أصعبها من معادلة و لكن عدنان الفنان طبقها بماذا لا بالكلام بل بالتخطيط و الفعل و التطبيق فى الملعب لا بالاسامي!!! و نتمنى التعلم من تجاربه ..!!! نقطة شديدة الوضوح من قال ان الاتحاد ولجانه المختصة بالعقوبات ضد الجماهير يدار بأيادي !!.. اكاد أقسم انه لا يفقه بالكرة شيئاً، فكثير من المتربصين كانوا يجهزون أسلحتهم الفتاكة كالعادة المتأصلة و التي أبقتنا في (نراوح في مكاننا) منذ زمن بعيد والتي تختلف في كل مرة باختلاف المسببات التي أدت لخروج قلة من الجماهير عن آداب وأخلاقيات الرياضة واعنى هنا بالذات جماهير المحرق عن الصفوف ضد الاهلى وكنت حاضرا للمباراة (( وما حدث بعد اللقاء لا اثناء اللقاء )) !!! وللأمانة مازلنا في زمن العجائب !!! فيجب على من ينتقد ان يفكر بالحلول الايجابية!! واسألوا اداريي ولاعبي وجميع من ينتمى لنادي الاهلى كيف كان اهل المحرق وضيافتهم لهم وكيف تم مساعدتهم للدخول والخروج من نادي المحرق .. مع عدم نسيان اللافتة الجميلة التى حملت شعار المحرق والاهلى حبايب والتى جعلت اللاعبين فى صفاء كروى رفيع المستوى .. خاص وسرى لمن يكثر الكلام حقيقة كلنا كنا غير متوقعين لهذه الحملة لمنع جماهير الذيب التى هى ملح الكرة فى البحرين بقيادة عيال محبوب الكرام المحترمين جدا والخلوقيين للغاية وبرفقتهم اصحاب الشأن المحرقيين الكبار من الحضور للمباريات ولا ادري لماذا هذا ولمصلحة من وكفانا عودة الى الوراء ؟؟ ويجب أن ندرك أن قوة المسدس لا تكمن في عدد طلقاته، ولا في قوة رصاصته، ولا في سرعة إطلاقه ؛ بل في (اعتقاد الطرف الآخر) أنك تملك مسدساً قد تستعمله عند اللزوم ! فالقوة تكمن أحيانا في علم الآخرين بأنك حصين ومنيع بدون أن تضطر لكشف أوراقك فعلاً.. فقد يكون مسدسك فارغا، وقد يكون مجرد نموذج بلاستيكي - وقد لا يكون موجوداً في ذلك الوقت تحت المعطف - ولكنه يشكل قوة ردع هائلة لمجرد «السمعة» بأنك تملك واحدا؟؟؟ بدون شك ؛ ما يحدث الآن لجماهير المحرق ( الاصيلة ) وليست المندسة او الجاهله منهم وهم قلة ولا يمثلونها ابدا!! ليس أزمة طارئة - ولا مشكلة لن تتكرر لاحقاً - بل هو ثمن عادل ومتوقع لضعفنا وتهاوننا وعجزنا جميعا عن مقارعة الكبار فى جعل الامن اكثر فى ملعب المحرق وبصرامة مع التوعية بالثقافة الرياضية فى الفوز والخسارة (وما يوجعني أكثر ؛ أن الأمور لا تتغير بوضع خطة تبدأ من الصفر فى جميع الملاعب والصالات فهى بنظرنا عيب!! ) للأسف نحن شعب رياضي رفيع !! ليس فينا الضعف وعدم القوة بل مشكلتنا لا نملك الجرأة لنظهر هذه القوة .

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا