النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10813 الجمعة 16 نوفمبر 2018 الموافق 8 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

عندما يلعب الحظ لعبته !!

رابط مختصر
العدد 7672 الاثنين 12 أبريل 2010

يتملكني العجب والاستغراب من تدافع العديد من الأشخاص المحسوبين على الرياضة البحرينية ( واعني الذين لم يعلبوا اى لعبة ولم يرتدوا اي حذاء رياضي ؟؟) قبل انتخابات الاتحادات والأندية الأخيرة لترشيح أنفسهم للعضوية وتمثيل من يدلى بأصواته لهم .. كما تنص عليه اللائحة .. وتختلف النوايا من شخص إلى آخر طبعا .. لكن العجب أن البعض وليس الكل .. المغرورين منهم لا يملكون أيه مؤهلات تؤهلهم أو اي خبرة ميدانية رياضية لاعتلاء المناصب القيادية كالرئيس ونائبه وأمانة السر الصندوق وهي أهم المناصب ؟؟ وذلك للاستفادة الشخصية بدلا من أن تكون لديه رؤية وبرنامج متكاملة لعلاج المشاكل التي تعاني منها الرياضة البحرينية لتجاوزها .. ( فخذ هذا المثل الحي من شخص عزيز على قلبي تحدث إلي وبحرقة وبصدق عندما كان عضوا بنادي وباتحاد ما في يوم من الايام .. قائلا: إنه عند أول اجتماع يتم بالاتفاق بين الأصدقاء وليس الكفاءة بتوزيع المناصب ذات السفرات الجماعية المجانية وعيني عينك ؟؟ بدلا من مواصفات المرشح صاحب الحكمة الذي قلبه على مصلحة البلد واللعبة والمحب للعمل السليم كتربيته .. إضافة الى الإعلان بعقد الاجتماع من خلال الهاتف قبلها بيوم او بنفس اليوم والكل لا يحضر لأشهر يدون حاضرا !! وبنفس الوتيرة يتم الإلغاء من خلال المزاج حتى عندما نكون حاضرين على طاولة الاجتماعات .. ضف إلى ان المحضر ينكتب على مزاج اللي له مزاج ويرسل لولي الأمر لاعتماده ومن ثم للمؤسسة كإثبات حضور وذمة وهو في الأصل شكر في شكر واعتماد السفرات لأشخاص معينين مقربين وليس الابتكارات !!! ) سؤالي .. لماذا نجامل ( فلان وعلان ) او ما يفعله البعض من الاتحادات أو الأندية الفاشلة في أعين الناس والناجحة في أعين محبينهم المستفيدين من الأمور الرياضية وغيرها ونتركهم !! فتولد الاضغان والأحقاد بدعوى انه المرشح الأوحد الذي يجلب المال و.....؟؟ .. متمنين فى ذات الوقت ان يزيد الوعي لدى الجميع عن خطورة تلك المناصب ومخالفتها للقانون والوقوف بحزم لما يتم ويسيء للبحرين قبل أنفسهم .. والتبليغ عنهم لاستبدالهم بأشخاص تتصف بالأمانة والقوة والصدق والدين والتقوى والصلاح والخبرة .. نقطة شديدة الوضوح الخلاصة .. فلنتواضع قليلا في طموحاتنا ولتكون منطلقين من واقعنا الذي نعيشه فما نحتاجه وما نريده أعضاء شرفاء قادرين قويين ديمقراطيين وبمستوى الطموح لكل من المجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الاولمبية البحرينية والمؤسسة العامة للشباب والرياضة لإنقاذ الرياضة البحرينية المنطلقة بثبات نحو الافضل .. وهذا هو ما يجب أن يكون لكي نصلح الرياضة بإبعاد هؤلاء وهم أشخاص قلة ومعروفين لأنهم فاشلين باستمرار وناجحين بشكل مؤقت لعدم وجود لهم خطة استراتيجية مطبقة عمليا بل ورقيا !! بمعنى عندما يلعب الحظ لعبته يكونوا هم الفاهمين والمميزين بسواعد غيرهم !! خاص وسري لمن يكثر الكلام المالكية .. الحالة .. الشباب .. الرفاع الشرقي .. يحتاجون للحظ ولجماهيرهم العاشقة لمساندتهم في الفترة القادمة الحرجة في صراعهم للظفر بالبقاء بالدرجة الأولى بقيادة مدربين وطنيين ابناء لانديتهم مهرة ذو تفكير راقى .. ونسيان الخلافات الجانبية والوقوف صفا واحدا خلفهم من اجل اجتياز هذه الفترة الصعبة جدا في مسيرتهم الناصعة الجملية بكرة القدم والتي لا تسنى أبدا ؟؟ فهل من مجيب ؟؟ معاك بالحلوة والمرة أنا مدريدي واعترف .. بحقيقة تفوق برشلونة على الملوك أمس بسبب .. اللعب الجماعي + التفكير + المهارة + التحدي + الحب العظيم للانتصار + ضبط الأعصاب والثقة + كثرة البدلاء + تغيير الخطط بفن + تغيير المراكز بإبداع + الحظ = ارتفاع أسهم البرشا ؟؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا