النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10811 الأربعاء 14 نوفمبر 2018 الموافق 6 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

الدوي.. تراث لم يصنعوه!!

رابط مختصر
العدد 7669الجمعة 9 أبريل 2010

أحمد الدوي العملاق الكابتن الوفي الخلوق المجتهد الذي ابدع في رمياته الثلاثية واختراقه صفوف الحالة يوم امس الاول محققا فوزا ثمينا باجمل واغلى نقطتين، صاحب الأسلوب الرفيع باللعب يوازي المستوى كأخلاقه.. فهو بحق اسطورة محرقية نادرة لعبت منذ الصغر في النادي الى وقتنا الحالي وضحى بالكثير لاجله، فعندما يتردد اسم الدوي من قبل الجماهير والمتابعين لكرة السلة كثيرا كمرجح لكفة ناديه المحرق، فذلك امر طبيعي لانه خريج مدرسة المواهب المحرقية وبالتالى هو من فصيلة النجوم الموهوبة والمؤثرة أداء وعطاء وتميزا.. والحق ان المحرق تتعاقب عليه الاجيال ويأتى جيل بعد جيل ويستمر المحرق في تطور متقدم ومذهل وبالتالي «مقولة اذا حضر الدوي حضر المحرق» ليس لوحده فقط بل زادت بالنجوم الباقين كامثال محمد حسن الدرازى وابراهيم الدرازي وعيسى ابراهيم وبمعيتهم القادمين احمد حسن الدارزي وعلى عباس وسالم محمد سالم ومحمد حكيم وهذا ليس عيبا بل ميزه جديدة للذيب الحمر قاهر الجميع ولكن المحرق كلما يتقدم به العمر يزداد قوة وعنفوانا وسيذهب احمد الدوي وسيأتى احمد الدوي آخر ومعين المحرق لا ينضب فهل فهمتم يا أولئك باختصار.. الدوي تراث لم يصنعوه. حقيقة استغرب اولا مما بدر فى حق اي لاعب وليس النجم احمد مال الله من بعض جماهير نادي المنامة العاشق لكرة السلة والراقي بتشجيعه .. لكن نطالب فى ذات الوقت حكامنا بان يقفوا لكل ما يسيء للاعبين وعالم كرة السلة البحرينية بالمرصاد والا يجاملوا من يقوم بها بغض النظر عن مكانة هذا النادي المخطئ.. واتخاذ القرارات الرادعة تجاهه اثناء اللقاء وليس بعدها.. لان البحرين وجماهيرها تربت على الاخلاق والروح الرياضية وليس العكس وخصوصا داخل الصالات، (فصحيح ان الهتافات بعضها بسيطة ولم تنتج كسرا ولكن لابد لكل انزلاق ان ينتج كسرا كى نهاجمه ونحاربه) وحسنا في نفس الوقت ما جاء في بيان كل من اتحاد كرة السلة الجميل وبجانبه نادي المنامة اللذان وقفا في وجه هذه الظاهرة .. فلهما الشكر والتقدير. نقطة شديدة الوضوح دائما يبهرنى من يجلس في دكة الاحتياط بنادي المحرق لكرة السلة .. ومنهم النووي احمد نجاة وحسين الدرازي بالاضافة طبعا للمدرب ستورد، ولكن ما يشدني للكلام عنه أكثر انه رجل مبدع كتب اسمه على صحفات التاريح بأحرف من نور وظل اسمه ذائع الابداع وغنوة مجد على شفاه الزمن يرويها جيل بعد جيل .. هو الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل خليفة .. الذي حاز على عشق الرياضيين بكافة ميولهم وطبقاتهم محليا وخليجيا وعربيا وآسيويا كان بحق رجل بالف رجل، رجل المهمات الصعبة والمسؤوليات الجسام.. اطل على الرياضة البحرينية وخصوصا في عالم كرة السلة فأضاء سماءها فجعلها في غضون مدة وجيزة من عمر الزمن تعبر لكافة المحافل التي لها صيت داخليا وخارجيا ( على مستوى البحرين عندما كان رئيس الاتحاد ام على مستوى المحرق الذي هو من ساهم وواصل في وضع اللبنة الأساسية بها للانطلاق بها لمنصات التتويج) من أوسع أبوابها، لقد حفر اسمه في كل خطوة وفي كل فرحة.. فالشيخ محمد بن عبدالرحمن والمحرق توأمان في عالم النجاحات المتواصلة المبهرة للمحبين والمزعجة للحاسدين!! فهنيئا لنا هذا الرجل ومزيد من النماء والخير له. خاص وسري لمن يكثر الكلام للمحبين الاوفياء للذيب الحمر من يبدي اعجابه لكم فهو لا يعرفكم ولا يعرف تاريخكم لأنه من يسمع فوزكم في الثواني الاخيرة وباستمرار تتغير رئته بالنفس ( الشهيق والزفير الى ...) ثم يتنفس من القهر وبعد ذلك يسترخي لاجل الاعتراف .. بالتاريخ وبقوة المحرق التي لا تنتهي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا