النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

مسيرة الرفاع.. تحتاج لوقفة!

رابط مختصر
الجمعة 3 ربيع الآخر 1431هـ العدد 7648

بالفعل يسير فريق الرفاع الاول لكرة القدم بخطى ثابتة (عيني عليه باردة) في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وما تصدره لمجموعته بـ6 نقاط من انتصارين متتاليين على حساب النهضة العماني هناك في مسقط وعلى الوحدات الاردني على استاد البحرين الوطني الا دليل واضح على ثبات السماوي في هذا الاستحقاق الآسيوي المهم بالنسبة لنا جميعا. جميل جدا ان نرى الرفاع يعود للمشاركات الخارجية، والاجمل ان نجده ينافس على التأهل الى الادوار النهائية في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي، فما تقوم به ادارة هذا النادي بقيادة الرئيس عبدالله بن خالد بات امرا يستحق عليه الاشادة والوقوف بجنبه كونه ممثلا للكرة البحرينية في هذا الاستحقاق الآسيوي. لن امضي في عمودي بكلمات الاشادة والمديح في فريق الرفاع ومجلس ادارته ورئيسه لان الرفاع لا اعتقد بأنه بحاجه لمثل ذلك كوننا تعودنا عليه منافسا على المستوى المحلي وها هو الآن يقفز بطموحاته الى الاعلى ونجده يعمل على تحقيق حلمه في خطف بطولة خارجية يشرف من خلالها المملكة ويزين بها خزائنه، وهو حق مشروع لسماوي الرفاع هذا الفريق الذي استطاع هذا الموسم ان يخطف الاضواء بفوزه بكأس جلالة الملك المفدى بعد ان غاب عن خزينته قرابة الـ12 عاما متواصلا، وما فوزه بأغلى الكؤوس الا تأكيدا بأنه عائد من جديد لمنافسة فريق المحرق الذي حرق الاخضر واليابس في السنوات الماضية الاخيرة واستطاع ان يحقق ما لم يحققه اي فريق بحريني آخر من ناحية الانجازات والبطولات. لم تتوقف طموحات السماوي عند هذا الحد، بل زادت فها نحن نجده متصدرا مع المحرق لدوري الدرجة الاولى وبلاشك ان هذه الصدارة قد تحققت للسماوي بعد ان نجح كذلك في عقد صفقاته المحلية هذا الموسم وبالاخص عندما ظفر بخدمات لاعب منتخبنا الوطني الاول الهداف اسماعيل عبداللطيف وكذلك اللاعب علي السيد عيسى وغيرهم من النجوم والمواهب والتي راهن عليهم الرفاع بأنهم سيصنعون الفارق هذا الموسم وها نحن الى الآن نجد بأن الفريق يقدم ما هو مطلوب منه ونأمل بأن يواصل نهجه وطريقه وما يهمنا اكثر طريقه في كأس الاتحاد الآسيوي والذي نأمل ونتمنى ان نراه يصل الى خط النهاية ويتمكن من الظفر باللقب كما فعلها المحرق قبل سنتين وافرح المملكة باكملها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا