x

الاسم:
البريد الالكتروني:
كلمة السر:
الجنس:
البلد:


x

 
 
 
 
 
 
 
   
العدد 9335 الجمعة 31 أكتوبر 2014 الموافق 7 محرم 1436

الحوادث المرورية أضحت روتيناً­ يومياً­ على طرقات البحرين.. فهل من حلول ناجعة للحد منها؟!

يبدو أن نادي النجمة مكتوب عليه أن يدار من قبل مجلس إدارة ولكن بدون رئيس للمجلس !! بحيث لا تعلم إلى أي جهة تسير الأمور ومن يدير دفة هذه السفينة، وقد تكون اجتهادات أعضاء مجلس الادارة في تسيير أمور النادي موفقة في مواقف عدة في ظل عدم وجود رئيس، ولكن في نفس الوقت قد تكون غير موفقة، والكل يعلم أن فترة ثلاث أشهر مرت على تقديم رئيس النادي عيسى عبدالرحيم استقالته من المجلس دون تحرك من الجهات المسؤولة لحل هذه المشكلة بتعيين رئيس أو تطلب من إدارة النادي فتح باب الترشح لرئاسة مجلس الادارة، ولكن ترك النادي بدون رئيس لهذه الفترة يعتبر وضعا غير طبيعي وغير قانوني، واستمرار صمت المؤسسة تجاه هذه المشكلة يضع علامة استفهام كبيرة على موقفها! وكذلك يفتح الأبواب للذين ينادون بفك الدمج وأمور أخرى قد لا تكون في صالح النادي! فيا ترى إلى متى سيكون صمت وسكوت المؤسسة على هذا الوضع؟

عثمان الماجد

من القلب: إلى المترشحين والناخبين

بالقلم الرصاص

سعيد الحمد

اللي ما جاف البصره يموت

أبعــــــاد

جاسم العطاوي

البحرين أفضل مكان للعيش

رأس زغلول

أحمد البهدهي

ثعلب الحورة والتحليل الرياضي!

الحر الرياضي

وليد الطائي

بين عسكر... والجودر

رياح.. ورياضة
جميع الكتاب
  • image
  • image
  • image
  • image
  • image

اليومالفجرالظهرالعصرالمغربالعشاء
الجمعة
4:28
11:21 2:33 4:57 6:27
x
استعادت بصرها بعد ارتطام رأسها بطاولة القهوة


فيما يعد بارقة أمل لفاقدي البصر، استعادت سيدة نيوزيلندية بصرها فجأة بعد فقدانه لمدة 13 عاماً. أبصرت ليزا ريد مجدداً بعد تعرضها لحادث بسيط وهو ارتطام رأسها بطاولة القهوة وهي منحنية لتقبل كلبها قبل النوم، لتفاجأ في اليوم التالي أنها تستطيع أن ترى النور بوضوح، حسبما جاء في صحيفة «ديلي ميل». وأعربت ريد عن سعادتها الغامرة باستعادة نظرها ورؤيتها لأفراد عائلتها قائلة: «إنه أمر مفرح.. شعور لا يمكن وصفه.. الإبصار بعد العمى أعظم هدية يمكن أن ينالها إنسان». كما أشادت بدعم مؤسسة نيوزيلندا للمكفوفين والتي ساعدتها كثيراً في التكيف مع إعاقتها البصرية حتى استعادت بصرها في الـ15 من نوفمبر عام 2000، على حد قولها. وتحرص ليزا التي استعادت بصرها منذ 14 عاماً تقريباً على نشر قصتها حالياً لدعم التوعية بضرورة جمع الأموال لمساعدة المكفوفين وتلبية متطلباتهم. وكانت ليزا قد فقدت بصرها بسبب ورم سرطاني خبيث في المخ، أثر على الأعصاب البصرية وأبقاها عمياء حتى بلغت 24 عاماً وحدثت المفاجأة التي أذهلت الأطباء.